“لايفات” منتصف الليل تفضح مستوى عدد من المشاهير و “المؤثرين” المغاربة بانستغرام

هبة بريس – الدار البيضاء

تحول تطبيق “انستغرام” خلال الأيام الأخيرة لمنصة مفتوحة يتنافس فيها مشاهير الفن و الرياضة و الجمال و الطبخ و الموضة بالمغرب على استعراض أرقام مشاهداتهم و متتبعيهم من خلال خاصية البث المباشر و التي فضحت مستوى عدد منهم.

بمجرد أن يحل المساء و يسدل الليل ستاره ، يصبح تطبيق “انستغرام” فضاءا مفتوحا للبث المباشر ، حيث يختار عدد كبير من الفنانين و المشاهير و من يلقبون أنفسهم ب”المؤثرين” التواصل مع معجبيهم و متتبعيهم عبر تقنية “لايف”.

هاته التقنية خلال أيام الطوارئ الصحية فضحت مستوى عدد كبير ممن يصنفون في خانة “المشاهير و المؤثرين” ، سواءا المستوى الأخلاقي و الثقافي و حتى اللغوي، لدرجة أن عددا كبيرا منهم صار أضحوكة عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

من بين ما عرت عنه “لايفات” منتصف الليل لمشاهير الوطن ، واقعة فنانة شابة كانت تتواصل مع متتبعي صفحتها حتى تفاجأت بكون أحدهم يفتح كاميرا البث و هو في وضعية غير أخلاقية ، بينما واحدة أخرى اختارت استعراض مفاتنها بطريقة تحمل الكثير من الإيحاءات الإباحية أمام عشرات الألاف من المشاهدين.

و اختار أحد مشاهير الانستغرام المغربي أن يخلق ضجة بهذا التطبيق كل مساء من خلال فضحه عددا من المشاهير و علاقاتهم المشبوهة و ميولاتهم الجنسية الحقيقية ، و هي المقاطع التي لاقت نسب مشاهدة قياسية، بينما أخرى تلقب نفسها ب”ملكة جمال” تحولت لمسخرة في مواقع التواصل الاجتماعي بسبب زلات لسانها اللغوية المتكررة و التي أظهرت مستواها الحقيقي مقارنة بالتسمية التي تطلقها على نفسها و تتبجح بها في كل خرجاتها الإعلامية.

أحداث كثيرة فضحها موقع انستغرام لمشاهير الوطن ، الذين من كثرة الرتابة التي حلت بهم أضحوا يتناسون أن لهم متتبعين بالألاف و أنهم بعملهم “الصبياني” في بعض الأحيان يساهمون في نشر ثقافة الرذيلة وسط الناشئة و تسويق صورة سلبية عن المغرب.

و مقابل ذلك ، اختار بعض المشاهير سواءا التواري عن الأنظار و الاكتفاء بنشر صور و مقاطع فيديوهات خاصة بمحتوى عادي ، أو اللجوء بدورهم لتقنية البث المباشر مع مناقشة بعض المواضيع العامة و الهادفة رغم أنها لم تحظى بنفس حجم المشاهدة مع باقي “لايفات منتصف الليل”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق