هيئات حقوقية ترفض استعمال تطبيق إسرائيلي في محاربة ”كورونا“ بالمغرب

هبة بريس – الرباط

أعلنت كل من الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، وحركة ب د س المغرب، والائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان رفضها البات لاستعمال أو ترويج أي منتوج للكيان الصهيوني ببلادنا.

وقال بلاغ صادر عن ذات الهيئات الموقعة ، أنها اطلعت على إعلان صادر يوم 9 أبريل الجاري عن الدولة المغربية في إطار خطتها لمواجهة أزمة كوفيد 19، من أجل التزود ببرنامج رقمي لتتبع الأشخاص عبر الهواتف الذكية لمعرفة ما إذا اقتربوا أو لامسوا أشخاصا مصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت ذات الهيئات :”ولأن من بين التقنيات المقترحة للاستعمال توجد تقنية “Hamagen”، المنتجة من طرف الكيان الصهيوني الغاصب، فإننا نرفض استعمالها ببلادنا وندعو الدولة المغربية لسحبها من لائحة التقنيات المقترحة، مؤكدين على اعتبار التطبيع مع العدو الصهيوني في أي مجال من المجالات جريمة يجب سن قانون بخصوصها في بلادنا“.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. غريب امر هؤلاء الناس، ادا لم ترد هده تطبيقات الإسرائيلية، فلابد ان تكون على قدر مسوؤلية، وتخترع مثل مخترعوا، والا فسكوت احسن، وغريب انهم يتعاملون في وسائط اخترعها امريكبون من اصول إسرائيلية مثل فيس بوك و microsoft. ونحن لانجيد الا كلام في زمن اصبحت الغلبة للعلَم، وبوباء يحصد ملايين ونحن نتكلم عن أشياء بائيدة.

  2. في هذه الحالة يجب استعمال كل الوسائل لمحاربة الجائحة هذه اراء ومواقف تهم اصحابها فقط هل تم استشارة المغاربة كنا نعيش مع اليهود وناكل من طعامهم اطلبوا العلم ولو في الصبن هذا علم يجب ان ياخذبه

  3. إيوا لوحو البورطابلات والسيارات وكل شيء لان أغلب صانعيها إسرائليين. ورجعوا لجمال والبغال والبراح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق