لجنة المالية بـ”النواب” تدعو لدعم الأسر الهشة بـ2000 درهم شهريا

هبة بريس ـ الرباط

طالب أعضاء لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب بمواصلة دعم ميزانية قطاع الصحة من أجل تقوية العرض الصحي وبالأخص تجهيز مختلف المستشفيات بآلات التنفس الاصطناعي الضرورية لمعالجة ضحايا وباء كورونا المستجد، وإحداث مستشفيات جهوية مؤقتة ومتنقلة بالمناطق النائية بالعالم القروي والمناطق الجبلية.

وتضمنت مذكرة اللجنة ب”ضرورة التأهيل المستعجل لبنيات الاستقبال في المراكز الصحية الاستشفائية، وتوفير المعدات الصحية والوسائل اللوجيستيكية بجميع المؤسسات الصحية، وخاصة بالمراكز الصحية للقرب.

وطالبت المذكرة، بتوسيع الطاقة الاستيعابية لمصالح الإنعاش والأمراض التنفسية، وإحداث وتجهيز المختبرات خاصة بالمستشفيات الجهوية والجامعية، وتحسين ظروف اشتغال وتحفيز نساء ورجال الصحة والعناية بأطفالهم بما في ذلك توفير أماكن خاصة للحضانة ومتابعة الدراسة، مع صرف التعويضات الخاصة بالحراسة والساعات الإضافية لفائدة الأطر الصحية، ودعم وتشجيع البحث العلمي.

ودعت اللجنة في مذكرتها، لاعتماد الدعم المباشر للفئات الهشة من خلال تخصيص تعويض شهري يعادل 2000 درهم لكل أسرة، وصرف الإعانات للأسر والمواطنين المتضررين في القطاع غير المنظم، كنوادل المقاهي وعاملات الحمامات، والقيام بإحصاء شامل لجميع المقاولين الذاتيين والمستخدمين في القطاعات غير المهيكلة التي تم إغلاق أنشطتها للإستفادة من الدعم المالي العمومي المباشر، فضلا عن عدد آخر من المقترحات التي من شأنها الحيلولة دون انتشار هذا الوباء.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. اذ لم يتم تدعيم الاسر الفقيرة فستكون هناك كارثة إنسانية وبالتالي فسيتم انتشار الفيروس بشكل خطير لأن الناس سيخرجون للبحث عن قوتهم اليومي وهذا ما سيساعد على إنتاشر الفيروس المرجو أخذ هذا بعين الإعتبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق