سابقة في زمن كورونا.. شاب بسطات يضع سيارته في خدمة المرضى وكبار السن

محمد منفلوطي_هبة بريس

في سابقة هي الأولى من نوعها، وضع الشاب سعيد البوهالي نفسه وسيارته وخدماته رهن إشارة ساكنة مدينة سطات خاصة منهم المرضى وضعيفي المناعة وكبار السن، وحتى من يقطن لوحده.

وقد نشر الشاب على صفحته الفايبسوكية صورة لسيارته الشخصية ورقم هاتفه الشخصي، مطالبا هذه الفئة بالتواصل معه عند الحاجة.

وكتب الشاب قائلا بالحرف: “بالنسبة لناس سطات لي مريض أو ساكن بوحدو أو ليعندو المناعة ضعيفة او ما كيخرجش، أو خاصو شي دوا أو تقضية يتواصل معاي0666515891 نجيب ليه الأمانة حتى لباب الدار. التوصيل بالمجان في سبيل الله..لي شافها فكرة جيدة يبارتجي”.

تدوينة الشاب وموقفه النبيل هذا، تفاعل معها العديد من نشطاء العالم الأزرق الذين نوهوا بالفكرة وطالبوا بتعميمها، وأخذ زمام المبادرة من كافة المتدخلين والفاعلين للسير على خطاه، بدل حالة الهلع والجشع الذي تخيم هذه الأيام على الواقع المعيشي مما ساهم في غلاء المواد الغذائية والخضروات والمواد الأساسية، على الرغم من التطمينات التي اكدتها الحكومة في خرجاتها للرأي العام.

وفي اتصال هاتفي أجرته هبة بريس مع الشاب سعيد البوهالي، أكد على أن مبادراته الانسانية هاته تندرج في إطار فك العزلة عن فئة المرضى والمعوزين الذين لم يقدروا على الخروج للتسوق، مشددا أن مبادرته هاته تنحصر فقط في إطار نقل المقتنيات والمشتريات لأصحابها فقط وليس التكفل بأداء مصاريفها حتى لا تفهم رسالته على سبيل الخطأ، مضيفا أنه ارتاى أن يكون عمله هذا خالصا لوجه الله بعيدا عن اي قراءة سياسية أو انتخابوية ضيقة، بل الهدف منها هو تقديم يد العون والمساعدة لهذه الفئة في هذه الظروف التي تمر بها البلاد، والتي تتطلب منا جميعا تظافر الجهود ووضع اليد في اليد خدمة للبلاد والعباد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق