أزيد من 30 مسفيد بالرشيدية من دورة تكوينية حول “التخطيط الاستراتيجي العكسي”

سعيد وعشى – الرشيدية
 
استفاد أزيد من 30 شخص، ينتمون لمختلف الإدارات العمومية والمصالح الخارجية بإقليم الرشيدية، إلى جانب بعض فعاليات المجتمع المدني، من دورة تكوينية حول “استراتيجيات التخطيط العكسي” نظمتها الجامعة للجميع – درعة تافيلالت، السبت 07 دجنبر 2019، بمركز طارق ابن زياد للدراسات والأبحاث بالرشيدية.
 
وأطر الدورة، التي تنظم في نسختها الأولى، الخبير في التنمية المحلية والقروية والتخطيط الاستراتيجي، عبد العزيز الكروى، والذي قدم مختلف المقاربات المرتبطة بالتخطيط الإستراتيجي، ونظرية “التخطيط من الأعلى للأسفل”.
 
وانتقل المشاركون في الدورة، إلى العمل في إطار ورشات تطبيقية، قاربوا من خلالها واقع التنمية بإقليم الرشيدية، باعتبار متغير القطاعات الحيوية (السياحة، الفلاحة، الاقتصاد…)، واستشرفوا واقعا جديدا، عبر المرور من مختلف القواعد العلمية والمنطقية للتخطيط الإستراتيجي.
 
و تغيت هذه الدورة، إلى تمليك المشاركين والمشاركات أدوات التخطيط بطريقة عكسية، تُحقق الفعالية و الشمولية، إلى جانب المساهمة في إثارة النقاش حول هذه الآلية من التفكير المبتكرة، ومحاولة إسقاطها على المستقبل التنموي للجهة، فضلاً عن التأثير إيجابا في المردودية الإدارية والتنموية على حد سواء.
 
وقالت السيدة عائشة علوي، في كلمة ترحيبية باسم الجامعة للجميع – درعة تافيلالت، أن هذه الأخيرة تهدف في كل مقارباتها، تأهيل العنصر البشري، وتمكينه من الولوج المفتوح لمختلف مصادر المعرفة العملية، وتمليكه لكافة الأدوات التي قد تمكنه من تحسين وضعيته المهنية أو الاجتماعية أو الثقافية.
 
ومن المرتقب، أن تُنظم دورات تكميلية في الموضوع ذاته، من أجل تعميق التكوين فيه، ومن أجل تعميمه على مستوى الإدارات العمومية بالجهة، إسهاما في التأثير في صياغة السياسة التنموية الجهوية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق