المغرب يحرز المرتبة الثانية في معرض “سيليكون فالي” للإختراع الدولي

هبة بريس ـ الرباط

حصل المغرب، من خلال المدرسة المغربية لعلوم المهندس، على المرتبة الثانية عالميا في معرض سيليكون فالي الدولي للاختراعات في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يانعقد في الفترة من 24 إلى 26 يونيو الجاري بمركز المؤتمرات في سانتا كلارا ، تحت رعاية الاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين ( FIAI) .

و أفاد بلاغ للمدرسة، بأن المغرب استطاع من خلال المدرسة المغربية لعلوم المهندس ، انتزع ثلاث ميداليات فضية وستة جوائز دولية.

ويعتبر هذا الحدث العالمي ،المنظم بدعم من المنظمة العالمية للملكية الفكرية والقنصلية العامة لسان فرانسيسكو وجامعة سانتا كلارا وبتعاون مع مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية ، موطن لعمالقة التقنيات الجديدة والابتكار: Google و Microsoft وكونسورتيوم ، حيث تمت دعوة المدرسة المغربية للعلوم الهندسية لأول مرة بعد أن برز وتألق بشكل لافت على المستوى الدولي بفوزه بالعديد من الجوائز والميداليات على الصعيد الدولي.

وشهد المعرض تقديم ما يقرب من 600 اختراع جديد من قبل 400 عارضة وعارض من 25 دولة مشاركة من بينهم المغرب الذي توجت مشاركته من خلال المدرسة المغربية لعلوم المهندس، بثلاث ميداليات فضية و 6 جوائز:

1- جائزة كوريا الكتريك بوير للتميز؛

2- جائزة خاصة ممنوحة من طرف الجمعية الصينية للاختراعات؛

3- جائزة خاصة من طرف BOI (اختراع بكين على الإنترنت)؛

4- جائزة خاصة من طرف TIA (جمعية تايوان للاختراعات)؛

5. جائزة المخترع لجمعية تايوان للاختراعات (TIA)؛

6- جائزة خاصة ممنوحة من طرف جمعية المخترعين في تايلاند.

و يضيف البلاغ أن المدرسة المغربية للعلوم الهندسية، تمكنت مرة أخرى من انتزاع الجوائز المرموقة على الرغم من جودة الاختراعات المقدمة ووجود دول العالم الرائدة في مجال الاختراع بفضل ثلاث اختراعات متجلية في “SmarTraffic” و Multiview-Screen و ” Smarty Factory 4.0 “.

تجدر الإشارة إلى أن المدرسة المغربية لعلوم المهندس فازت لحد الآن بـ 75 جائزة في المسابقات الوطنية والدولية الكبرى للاختبار والابتكار.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ” القنصلية العامة لسان فرانسيسكو” ألخوت فين جات. أنا ساكن فسان فرانسيسكو لمدة 20 عاما ومعرفتش فين جات هاد القنصلية العامة. لمهم هو المغرب خاصوا يكون عندوا قنصلية فهاد المدينة بحرا تعطي لمغاربة الويست كوست شويا ديال الإهتمام. لأن داك القنصلية موبيل راها ماخداماش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق