جمعية حقوقية تتضامن مع الصحفي ”المعنف“ وتطالب بتسهيل عمل الصحافيين

هبة بريس – الدار البيضاء

تعرض الصحفي عبد الاله شبل، عن جريدة هسبريس، لاعتداء همجي من قبل عنصر ينتمي الى صفوف القوات المساعدة، بأحد شوارع مدينة الدار البيضاء ، زوال الثلاثاء 15 يناير 2019، وذلك اثناء قيامه بواجبه المهني، المتمثل في تغطيته لحادثة احتراق حافلة للنقل.

وجاء في بلاغ أصدرته جمعية الدفاع عن حقوق الانسان، أنه وإيمانًا ”بممارسة حرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام المتعارف عليها، جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان وحرياته الأساسية، وبكون الدستور المغربي خاصة في الفصل 28 منه، الذي ضمن حرية الصحافة، وكذلك المواثيق الدولية للحقوق الانسان، التي تحمي العمل الصحفي، خاصة المادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الأممي للحقوق المدنية والسياسية التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1966، خاصة المادة (19)، منه، واعلان اليونسكو الذي يهم إسهام وسائل الإعلام في دعم السلام العالمي والتفاهم الدولي وتعزيز حقوق الإنسان ومكافحة العنصرية والتحريض على الحرب للعام 1978، المادة الثانية منه، واعلان جوهانسبرغ 2002 ، والتقرير الخاص للأمم المتحدة حول حرية الرأي والتعبير 1993 بالاضافة للميثاق العربي لحقوق الإنسان 2004“.

وأضافت الجمعية باعتبار الاعتداء اللفظي والجسدي الموثق بالصوت والصورة الذي تعرض له الصحفي المذكور، استهدافا جديدا لحرية الصحافة والصحفيين وتضييقا على حريتهم في نقل المعلومة.

كما دعت جمعية الدفاع عن حقوق الانسان قوات الأمن والدرك الملكي والقوات المساعدة التي تعمل على تسهيل عمل الصحفيات والصحفيين ، والقطع مع نوازل تعنيف الصحفيين والصحفيات وتعريض حياتهم للخطر والمس بكرامتهم.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق