مستشفى سيدي حساين بورزازات على صفيح ساخن بعد تنقيل طبيب ومسؤول نقابي

هبة بريس - ورزازات

عبر المكتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بورزازات في شكاية موجهة الى المندوب الاقليمي لوزارة الصحة توصلت ” هبة بريس ” بنسخة منها، عن “امتعاضه الشديد وشجبه” لقرار مدير المستشفى الاقليمي سيدي حساين بن ناصر بتنقيل الكاتب الإقليمي لذات النقابة، والذي يشتغل كطبيب اختصاصي في الإنعاش والتخدير بالمستشفى المذكور (تنقله) إلى مستشفى بوكافر بذات المدينة، والذي لا يتوفر على قسم للإنعاش .

لتعتبر ذات النقابة هذا التنقيل “غير قانوني وسابقة خطيرة من نوعها وتحد سافر للمساطر الإدارية المنظمة لحركة موظفي الصحة في إطار إعادة الانتشار لضرورة المصلحة” . وأن هذا القرار “تعسفي ويستهدف الكاتب الإقليمي للنقابة بصفة شخصية ومناضليها على حد سواء من جهة، وإفراغ مستشفى سيدي احساين من أطره الطبية الكفأة والنزيهة من جهة أخرى”، في تعارض صريح مع توصيات اللجنة الاقليمية لليقظة والاجراءات الاستباقية لمواجهة اثار التساقطات المطرية والثلجية وموجة البرد القارص لفصل الشتاء، وكذا الحريات النقابية المكفولة في الدستور المغربي في فصله الثامن .

وطالبت النقابة من المندوب الاقليمي لوزارة الصحة بورزازات ب”التراجع عن هذا القرار الغير المحسوب العواقب، وبفتح تحقيق حول ملابسات هذا القرار، والدوافع الكامنة وراء اقدام مدير المستشفى على مثل هذه التجاوزات”.

ليحمل المكتب الاقليمي لذات النقابة مدير المستشفى الاقليمي سيدي حساين “تبعات قراره هذا الذي يضرب استمرارية العمل في مرفق عمومي، لتعلن عن احتفاظها بكافة الاشكال النضالية التصعيدية للحد من مثل هذه التجاوزات الخطيرة “.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق