الفنانة سلمى حبيبي تنتج فيلما صادما عن معاناة المراة

بدات شركة حبيبي بروود للإنتاج تصوير فيلمها الجديد الطويل الذي اختارت له اسم “الموؤودة”، حيث يتم تصويره بكل من مدينتي تطوان و ورزازات.

ويتناول الفيلم قضية معاناة المراة من خلال حبكة درامية اجتماعية تعالج أحد أوجه المعاناة التي تطال شريحة منهم والتي اقتبسها المخرج من قصص الواقع.

الفيلم يسرد قصة “حياة “التي تكافح في  عدة وضعيات حياتية مختلفة من اجل ان تتنصر لعنفوانها الانثوي وكرامتها الانسانية وذلك في ظل مجتمع يعيش الهشاشة والعنف على مستوى تمثلاته اتجاهها.

وهو  من بطولة سلمى حبيبي، هند صافر جمال لعبابسي اسماء بنزكور ،شفيق بسبس عمر خيراوي المتوكل واخرون. السيناريو والاخراج فهو للمخرج المتميز محمود فريطس.

وعن سبب إختيارها لهذا الموضوع الجدلي الشاءك  الذي يمكن أن يعرضها لانتقادات لاذعة صرحت سلمى حبيبي لهبة بريس: أنا دائما أنتصر للموضوع على حساب الحس التجاري، فقد سبق لي أن صورت فيلما بعنوان “القانون لا يحمي العذارى” وعالجت فيه إشكالية اجتماعية بامتياز، وها أنا ذا أبقى وفية لقضايا المرأة وأحاول قدر الإمكان ملامسة مشاكلها باستحظار العمق الفني والرسالة السينمائية الهادفة التي أسعى إلى أن أتشبت بمكنونها حتى النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق