ازدواجية موقف حزب الاستقلال بشأن انتخاب قيوح خليفة لبنشماس

 ع اللطيف بركة : هبة بريس 

لاحظ مهتمون ومتتبعون للشأن الحزبي بالمغرب، إزدواجية الخطاب لحزب الاستقلال في شأن انتخاب عبد الصمد قيوح المنتمي للحزب خليفة أول لرئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماس عن حزب الاصالة والمعاصرة.

هذا وكان المكتب التنفيذي لحزب الاستقلال قد رشح في وقت سابق قيوح للتنافس على منصب  رئاسة  مجلس المستشارين، قبل أن يتراجع الحزب لأسباب غامضة قبيل إفتتاح الدورة التشريعية لهذه السنة، عن سحب ترشح الوزير السابق قيوح لهذا المنصب المهم، بعد التأكد من معاودة بنشماس عن حزب البام الترشح لمنصب رئاسة مجلس المستشارين.

وتساءل ذات المهتمون عن الغاية من إصدار حزب الاستقلال بلاغ موجه للرأي العام بهذا الخصوص، الذي اتضح مضمونه أنه يحمل ازدواجية في المواقف،  تضمن عبارات وصف فيها انتخابات رئيس مجلس المستشارين بانها “مسرحية” وان حزب علال الفاسي ينأى “عن تزكية منطق الغموض والضبابية السياسية التي يحاول البعض أن يخلط بها الأوراق لإرباك المشهد السياسي والإجهاز على المصداقية السياسية والتطور الديمقراطي ببلادنا”.

هل بلاغ حزب الاستقلال كان إشارة الى جهات فرضت بنشماس رئيسا لمجلس المستشارين من جديد بعد انقضاء ثلاث سنوات من الولاية الاولى، لفسح الطريق لاستمرار قيوح في خلافته لبنشماس؟؟. أما ان الحزب كان يأمل ان ينتزع رئاسة مجلس المستشارين من البام او قدمت له وعود بترأس قيوح لمجلس المستشارين، قبل أن تتغير الاوضاع بعد افتتاح الدورة التشريعية الحالية؟؟.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حزب الاستقلال غير مستقل، لاراي له ، لامبدا له ، يدور حيث مصلحته وتنفيذ مايملى عليه ،
    ومن المسؤولين عن تخلف المغرب ، وهو استاذ علم غيره الزبونية والمحسوبية بشكل مهول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق