بسبب زيادة 20 درهم شلل في حركة النقل الحضري بتازة

ع محياوي ـ هبة بريس
أقدمت العشرات من عاملات ورشات النسيج بمدينة تازة  على شل حركة حافلات شركة “فوغال” للنقل الحضري بتازة ومحاصرتها على امتداد شارع بئر أنزران المقابل للمديرية الإقليمية للتجهيز.
وبحسب مصادر “هبة بريس” فإن تنفيذ هذا الشكل الاحتجاجي من طرف العاملات يأتي على خلفية إقدام إدارة الشركة المعنية  على مفاجأة ذات العاملات بزيادة 20 درهم شهريا في  تسعيرة بطاقات الانخراط الخاصة بهذه الفئة من العاملات.
مصادر مقربة من العاملات المحتجات أكدت في تصريح لها لـ”هبة بريس” أن الزيادة التي تم إعمالها غير شرعية  وأن صاحب شركة فوغال لم يراع أوضاعهن الاجتماعية بل يريد نهش عرقهن والإجهاز على  أجرهن الشهري بطريقة أو أخرى، والتي تتراوح قيمتها الشهرية بين 700 درهم 1500درهم، خصوصا وأنهن  محرومات من الحد الأدنى للأجر ومن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي,
وصلة بالموضوع، ذكرت المصادر ذاتها أن صاحب الشركة أقدم على زيادة  نصف درهم في تذكرة ركوب حافلات النقل بتازة من دون أن يأخذ بعين الاعتبار القدرة الشرائية للمواطنين ، إذ أن المرتفقين وفاعلين بالجمعيات المحلية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروها بالصاروخية  وعبروا عن رفضهم لها.
واستغربت ذات المصادر عن تجرؤ صاحب الشركة على إعمال الزيادة والاحتفاظ بحافلات مهترئة وإرهاق كاهل المسحوقين والضعفاء بتكاليف إضافية لا أحد يفكر همومهم اليومية اللهم إذا كان الأمر يتعلق بامتصاص دمائهم وجيوبهم.
فيما مصادر حقوقية قالت  أن السلطة الإقليمية والمحلية طلبت من شركة فوغال التخلي عن الزيادة للحصول على بطاقة الانخراط لاستعمال العاملات خطا واحدا للالتحاق بعملهن والتخلص من الحافلات القديمة بالنظر إلى خطورة محركاتها على البيئة والاضرار بها مما ينعكس على صحة المواطنين.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق