تارودانت : البام يقدم نموذج حضاري في تسليم السلط بجماعة لخنافيف

ع اللطيف بركة : هبة بريس 

عكس ما وقع بالجماعة الترابية أولاد برحيل شمال تارودانت، بعد أن رفض رئيس جماعتها المنتمي لحزب البيجيدي ، الاستمرار في رئاستها دون توفره على أغلبية عددية، والتي فقدها بعد اعادة الانتخابات الجزئية التي افرزت فوز لحزب الاستقلال، وتوقفت دورة أكتوبر بسبب النزاع حول كرسي الرئاسة.

بجماعة الخنافيف ، قدم حزب البام نموذج حضاري في التناوب التوافقي بين أعضاءه في رئاسة المجلس الجماعي ، دون خلافات وبشكل سلس ، اعطى انطباع قوي لساكنة الجماعة أن التدبير يحتاج الجرأة في اتخاد القرارات في حينها.

وفي نفس السياق ، قدم رئيس المجلس الترابي للخنافيف، المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، استقالته من منصبه، اليوم الأربعاء 3 اكتوبر 2018.

وفي رسالته التي وجهت إلى عامل اقليم تارودانت، أرجع رئيس الجماعة أسباب استقالته إلى ظروف شخصية وعائلية اثرت سلبا على تدبير شؤون الجماعة.

وفي نفس الاطار، اصدرت محلية الاصالة والمعاصرة بسبت الكردان الكبير بيانا حول الموضوع، أكدت فيه ان الاجتماع المنعقد اليوم الاربعاء بين رئيس جماعة الخنافيف واعضاء مكتبه اسفر على تقديم الرئيس استقالته من اجل المحافظة على وحدة فريق البام بالجماعة ومن اجل تدبير امثل لشؤون الجماعة.

وكان 14 مستشارا جماعيا بجماعة الخنافيف كانوا قد طالبوا من رئيس مجلسهم الجماعي تقديم استقالته من أجل إعطاء نفس جديد في التسيير، وهو ما استجاب له رئيس المجلس الجماعي نهار اليوم بتقديم استقالته، وسوف يعقد المجلس دورته العادية يوم غد الخميس 4 اكتوبر الجديد من أجل انتخاب رئيس جديد للمجلس .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق