“فيديو الملكية ” .. لجنة تحقيق “البيجيدي” تتحدث عن “خطأ جسيم”

9
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

أعلنت لجنة التحقيق المكلفة من طرف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، عن نتائج التحقيق حول نشر بعض تسجيلات الندوة الوطنية الأولى للحوار الداخلي للحزب، نهاية الشهر المنصرم، وأبرزها فيديو لعبد العالي حامي الدين يتحدث فيه عن الملكية، على اعتبار أنها “في شكلها الحالي معيقة للديمقراطية والتقدم والتنمية”

وحسب موقع حزب العدالة والتنمية فإن اللجنة التي اجتمعت بالمقر المركزي للحزب يوم الجمعة 13 يوليو 2018، برئاسة إدريس الأزمي الإدريسي، وعضوية نبيل شيخي ومحمد الحمداوي، استمعت لمجموعة من المسؤولين والمستخدمين بقسم الإعلام، بهدف تحديد المسؤوليات عن نشر هذه التسجيلات.

وثبت لدى لجنة التحقيق، يضيف الموقع، أنه ليس هناك ما يفيد وجود سوء نية في نشر بعض تسجيلات اليوم الأول من الحوار الداخلي بقصد التسريب أو التجزيء أو الانتقائية، وأن ما وقع خطأ مهني جسيم من طرف أحد المسؤولين بإدارة الموقع الإلكتروني للحزب pjd.ma يتمثل في عدم الاطلاع والمصادقة قبل النشر للعموم، مخالفا بذلك المسطرة المعتمدة بالحزب.

وبالنظر لهذه الخلاصات، أكدت الأمانة العامة للحزب، بعد استماعها خلال اجتماعها المطول المنعقد يوم السبت 14 يوليوز 2018 للتقرير الذي تقدمت به لجنة التحقيق، أن الهيئات المختصة سترتب الجزاءات اللازمة في الموضوع، يضيف المصدر ذاته.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

9 تعليقات

  1. hakim

    في 09:29

    هو فقط يستبق نتائج التحقيق في جناية القتل العمد في حق طالب .حتا إدا ما ادانته المحكمة سيخرج اصدقاؤه يهللون أن سبب اعتقاله هو كلامه على الملكية البرلمانية.فهل من فشل في تدبير شؤون مقاطعة في حي بسيط يسطيع تسير البلد بأكمله !!؟؟

  2. سعيد

    في 11:44

    قالوا أن الأمانة العامة للحزب ستتخذ الإجراءات اللازمة في حق من أخل بواجبه المهني فيما يتعلق بما تم نشره من تصريح حامي الدين. أنا اقول لهم باللهجة الدارجة ” الدفلة لاترجع إلى الفم” . حامي راسو وليس حامي الدين تطاول على الملكية مع العلم أنه بفضل الملكية يقف المغرب اليوم على رجليه ، وفي حالة غياب الملكية ، من سيقود المغرب ؟ لا احد ، لأنه ليست لنا أطر كفئة ولاسياسيون مخضرمون ولارجال أفاضل ، بل المغرب يتوفر على اللصوص والمنافقون والكذابون والنصابون والاميون فقط. الملكية هي صمام أمان لهذا الشعب الأبي. ارحل ياحامي راسو إلى جهنم . أنت تتطاول على اسيادك ولاتعرف حتى كيفية الوضوء.

  3. زوزو

    في 11:51

    من الان على الدولة ان تمنع الاجتماعات السرية للاحزاب حتى يعلم الجميع مواضيع الاجتماع ويتعرف اكثر على حقيقة الاحزاب وما يدور فى فلكها وعلى القنوات التلفزية المغربية التابعة للدولة الاشراف المباشر على النقل المباشر لكل اجتماع تعقده الاحزاب المغربية وليس هناك اى سر يمنعنا نحن المغاربة من معرفة مواضيع النقاش واما اجتماعات المؤامرة فتستوجب الاعتقال فورا لكل خائن ومحاكمته حسب المنسوب اليه ولا فرق بين زيد او عمر

  4. ملاحظ.

    في 12:14

    تقول احدى المستملحات ان المخابرات الامريكية والفرنسية والمغربية اجتمع افراد منها وارادوا اختبار جاهزية اجهزتها..اطلقوا ارنبا في غابة وتنافسوا على من من الاجهزة سيعثر على الارنب في اقل واقصر وقت..انطلق الامريكان في البحث .وبعد ساعتين عثروا على الارنب..جاء دور المخابرات الرنسية فتعقبوا اثر الارنب فعثروا علية بعد ساعة فقط اي اقل من الامريكان..انطلق دور المخابرات المغربية وبعد 15دقيقة احظروا الارنب..اخد كل فريق يحكي كيفية البحث الدي اجراه..لما جاء دور الفريق المغربي قال كبيرهم*بمجرد دخولنا الغابة وجدنا ثعلبا والقينا عليه القبض وبعد*طرحة*من التعديب دلنا على مخبء الارنب*..عوض اتخاد القرار في حق حرامي الدين..سيتم فتح تحقيق لمعرفة من سرب التصريح..تقدمنا بكري..

  5. الله يرد بيهم

    في 12:39

    لا اثق بهم نهائيا
    الاحزاب المغربية كلها مسگية بمغرفة وحدة
    كلهم يراعون مصالحهم ولا خير فيهم

  6. مواطنة

    في 13:21

    وأين حرية التعبير إذن؟ أم فقط شعار.

  7. .السعيد

    في 15:06

    اللي فيه الفز تيقفز…لقد ظهر حزب العدالة على حقيقته التي كان يخفيها حتى يتمكن من الإستلاء على عقول المغاربة وبالتالي الهيمنة السياسية ثم العمل على تكريه الشعب من النظام السياسي الذي اختاره المغاربة منذ زمن ماسنيسا الى زمن محمد السادس والذي يعتبرونه صمام امان وضمان الإستقرار والإستمراية يا حرامي الدين ،ان مايعيق التنمية في هاذه البلاد هو مسامر الميدة امثالكم فعندما يقول الملك انه لم يعد يثق في الأحزاب السياسية معناه ان اوامره وتوجيهاته لا تنفد على ارض الواقع كمشاريع الحسيمة الى آخره ؛يتبع.

  8. Marocain

    في 15:40

    Mais il a raison c’est la vérité, mais personne n’ose le dire

  9. rachid

    في 16:08

    هذه الشرذمة من الوصوليين المنافقين يجب أن تحاسب على ماارتكبته من جرام في حق الشعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

ال”cndh” يستكمل هياكله ويصادق على نظامه الداخلي واستراتيجية عمله

صادقت الجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان ، المنعقدة في دورتها الأولى السبت 22 شتنب…