اغتصاب عشرات النساء في إيران.. ونائبة تتهم جهات نافذة

تظاهرت عشرات النساء أمام مكتب حاكم مدينة إيران شهر في محافظة بلوشستان، جنوب شرقي إيران، الثلاثاء، للتنديد بحادثة اغتصاب عشرات الفتيات (بعض المصادر رجحت وصول عددهن إلى 41 فتاة) في المدينة.

وفي حين لا تزال تفاصيل القضية غامضة، رجحت بعض الجهات أن يكون الفاعل مدعوماً من قبل “جهات متنفذة”، لاسيما بعد أن ألمحت نائبة في البرلمان الإيراني إلى ذلك، في حين أعلن النائب العام الإيراني اعتقال أشخاص متورطين.

وطالبت النساء المحتجات بفتح تحقيق في القضية ومحاكمة المتهمين.

من جهته، أوعز وزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي، بفتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات الحادث، بعد مظاهرات عمت مدينة إيرانشهر، إثر انتشار معلومات أفادت أن شخصاً متنفذا ومجموعة تابعة له خطفوا حوالي 41 فتاة خلال الأيام الماضية، وقاموا باغتصابهن واحدة تلو الأخرى.

كما دعا أهالي محافظة بلوشستان التي تعاني من التهميش والفقر، إلى “منع استغلال الانفعالات والمضايقات”، بحسب وكالة “فارس”.

في حين هدد النائب العام الإيراني بملاحقة إمام إيرانشهر قضائياً، بعد كشفه عن حادثة تعرض الفتيات للاغتصاب. وقال إن التفاصيل مازالت غامضة، فيما دعا الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي، الزعيم السني البارز في بلوشستان عائلات الفتيات لتقديم شكاوى للقضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى