الحكومة الاسبانية تعتزم إزالة الأسلاك الشائكة المحيطة بسبتة ومليلية المحتلتين

س ـ بويعقوبي ـ هبة بريس
تتجه الحكومة الاسبانية إلى اتخاذ قرار بازالة الأسيجة الشائكة التي تفصل الثغرين السليبين(سبتة ومليلية) عن الاراضي المغربية ، نظرا للأضرار والاصابات التي لحقت بالمهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء الذين يحاولون الوصول الى المدينتين المحتلتين .
وأكد وزير داخلية اسبانيا الجديد ، فرناندو غراندي ، اليوم الخميس في تصريح اذاعي ، أنه يبذل قصارى جهده لازالة السياج الشائك المحيط بالمدينتين السليبتين ، موضحا أن الاجراء أضحى من أولوياته ، وأنه سيتخذ تدابير أخرى من أجل ذلك .
وكشف وزير الداخيلة الاسباني أنه أصبح من غير المقبول والمنطقي أن يحاول افراد تسلق السياج الشائك الذي يشكل خطرا على حياتهم ، لافتا الى ضرورة التحرك والتدخل قبل ذلك ، ومساعدة البلدان التي تعتبر منطلقا للمهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء .
وأبرز غراندي أن اسبانيا ستتعامل مع المهاجرين الذين يحاولون التسلل عبر الاسلاك الشائكة بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع الذين يأتون عن طريق البحر، مؤكدا أنه سيتخذ قرارا بشأن ما إذا يتعين منح أولئك المهاجرين وضع لاجئ مميزا بين أولئك الذين هاجروا بدافع الأوضاع الانسانية ، والذين أتوا لأسباب اقتصاية محضة .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق