يومين بعد تقديم طلب إعفاءه .. الموت يفجع الداودي

انتقلت الى حمة ربها والدة زوجة وزير الحكامة والشؤون العامة، لحسن الداودي صباح يومه السبت.

وتوفيت “نسيبة” الوزير الداودي بعد معاناة طويلة مع مرض العضال الذي ألزمها الفراش.

وأكد نزار خيرون عن ديوان الوزير الداودي خبر الوفاة، وقال في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسوك”: “انتقلت إلى عفو الله والدة زوجة الدكتور لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. رغم كلما فعل البراكة فراسك السي الوزير

  2. تحية لسي الدودي اللهم اغفر لها ورحمها

  3. الدوام لله سبحانه و هنيئاً لِمن قضى فترة هذه القنطرة الدُّنيوية فيما يرضي الله و فيما ينفع الناس خاصة لمن كانت على عاتِقهِ مسؤولية و أمانة،فالدنيا مجرد مرحلة عبور يتزوَّدُ منها العاقل لما يحتاجُه في السفر لدار البقاء.قال الله سبحانه (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ) (وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)

  4. العزاء واجب والإستقالة أيضا

  5. اتمنى ان تكون قد استفدت شيئا مما وقع للمرحومة.كل من عليها فان.لماذا لا تترك بصمة ايجابية يتذكرك بها الشعب الذي ينخره الفقر من جميع الجوانب.افعل شيئا ولو بسبطا تدخل به ابتسامة الى كهوف الفقراء.تذكر انك خلقت لتموت وان الانسان خلق اانجاز مهام نبيلة في الدنيا لا للحقد وزرع الفتنة

  6. أودي راه ماتت الا ما ماتتش راه كينين ميتتين اهم فوق الارض ا كيموتوا ماءة مرة في النهار ولا واحد حاس بيهم .فيهم ناس ماتت على قبل قفة ديال المساعدات الناس ماتت تحت المناجم الناس ماتت في قوارب المرة ااااش دار ليهم الوردي ولا البني الموة عبرة لي و ليك ا الوردي أحسن و خاف الله فيما بقى فان الظلم ظلمات يوم القيامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق