المستشفى الاقليمي بتزنيت على صفيح ساخن !

ع اللطيف بركة : هبة بريس

قالت مصادر مطلعة ل ” هبة بريس ” أن هناك إحتقان يلوح في الافق مجددا بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت، بعد قدوم مدير المستشفى على تقديم شكاية الى محكمة تزنيت ضد الطبيب الجراح للأطفال ،هذا الأخير عبر عن استغرابه لمواصلة مطاردته وملاحقته من قبل مدير المستشفى ،وفي تدوينة له على صفحته الرسمية على الفيس بوك صرح بتلقيه استدعاء للمثول أمام المحكمة بسبب شكاية تقدم بها مدير مستشفى تزنيت يتهمه فيها بالسب والهدف.

وتأتي هذه الشكاية بعد أن ظن الجميع أن الأوضاع بدأت تهدأ بالمستشفى الذي شهد فيما قبل العديد من الوقفات الاحتجاجية التضامنية مع طبيب الأطفال الدكتور المهدي الشافعي الذي سبق أن تم إحالته أمام أنظار المجلس التأديبي.

وتتزامن هذه الشكاية مع ورود تسريبات من داخل المستشفى تفيد برفض طلب للإستقالة تقدم به مدير المستشفى لوزارة الصحة.

فكيف ستنتهي أطوار هذه المحاكمة؟
ومن يتحمل المسؤولية في عدم تقديم الخدمات الصحية للمواطنين في ظل الإحتقان الذي تعيشه الأطر الطبية ؟.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق