لتفادي سيناريو “الأضاحي المتعفنة” .. وزارة الفلاحة تتخذ هذه الإجراءات

هبة بريس

في إطار التدابير الوقائية الصحية المتخذة مع حلول عيد الأضحى المبارك لهذه السنة، اجتمعت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يوم فاتح يونيو 2018 مع السيد حمزة كديرة رئيس المجلس الوطني للهيئة الوطنية للصيادلة مرفوقا بأعضاء من المكتب خصص لتدارس مسألة تسويق الأدوية البيطرية من قبل الصيدليات في فترة تسمين العرض المخصص لعيد الأضحى.

وأفاد بلاغ للوزارة توصلت هبة بريس بنسخة عنه، أن هذا الاستخدام الاحتيالي وغير المرخص للمواد الصيدلانية يرتبط بعملية التسمين الذي يمكن أن يستخدمها بعض مربي الماشية وباعة الماشية بطريقة غير قانونية واستعجالية في فترة وجيزة على أساس عرضها للبيع مع حلول عيد الأضحى من أجل الذبيحة.

وعلى إثر هذا اللقاء، يضيف ذات البلاغ، وبغية استبعاد العوامل المحتملة التي قد تؤثر على جودة لحوم الذبيحة، بما في ذلك الاستخدام الذي لا يخضع للمراقبة وغير المشروع للمواد والأدوية غير المرخصة لدى الحيوانات، تم الاتفاق مع الهيئة الوطنية للصيادلة على أساس تقديم المساعدة والمواكبة من أجل اتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية والصارمة من خلال: عدم تسليم الأدوية البيطرية، بما فيها مضادات الالتهاب، إلا بعد الإدلاء بالوصفة البيطرية ؛ عدم تسليم المواد المقوية (منشطات) وأدوية منع الحمل (MINIDRIL وما يعادلها من المواد(، إلا إذا تم التمكن من ضبطها وتبريرها وتتبعها ؛و في حالة طلب مفرط على الأدوية البيطرية كتلك المذكورة سابقا، يجب إبلاغ مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA) التي ستعمل على اتخاذ التدابير اللازمة.

وعقب هذا الاجتماع، عبرت الهيئة الوطنية للصيادلة عن كامل استعدادها وعن التزامها الكامل من أجل اتخاذ التدابير اللازمة من أجل التحسيس والتوعية حول القضايا المطروحة، كما كان اللقاء فرصة للاتفاق على الحاجة إلى مزيد من التقارب بين عمل الصيادلة والأطباء البياطرة من أجل تحكم أفضل في عملية تسويق المواد البيطرية.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق