الصناعة التقليدية في المغرب تتطور و تشغل 22 في المائة من الساكنة النشيطة

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

أكدت فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بأن قطاع الصناعة التقليدية في المغرب يتطور بشكل ملفت في السنتين الأخيرتين.

و أوضحت عمور في مداخلة لها بمجلس المستشارين أن قطاع الصناعة التقليدية بات يساهم في الاقتصاد الوطني بنسبة 7 في المائة من الناتج الداخلي الخام.

كما أضافت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني في ذات المداخلة بأن قطاع الصناعة التقليدية في المغرب يشغل حوالي 22 في المائة من الساكنة النشيطة في البلاد.

و شددت الوزيرة السالفة الذكر على أن قطاع الصناعة التقليدية يشهد انتعاشة مهمة و هذا راجع بالأساس للانتعاش الكبير الذي يشهده قطاع السياحة، وذلك بفضل استراتيجية تأهيل هذا القطاع و تحويله من قطاع غير مهيكل إلى قطاع مهيكل وتنافسي.

و زادت فاطمة الزهراء عمور قائلة بأنه و لأول مرة تجاوزت المداخيل التي حققها قطاع الصناعة التقليدية حوالي 11 مليار درهم من العملة الصعبة، بما فيها الصادرات والمبيعات للسياح الوافدين على المغرب.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن عدد الصناع التقليديين الذي تم تقييدهم في السجل الوطني للصناعة التقليدية، بلغ 400 ألف صانع وصانعة، حيث أن هذه العملية سرعت من استفادة جميع الفئات من التغطية الصحية بمساهمة شهرية مناسبة، كما تم تسجيل 640 ألف صانع بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وفق تصريحات للوزيرة عمور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى