تدخن 400 سيجارة أسبوعيا.. انفجار رئة مراهقة في بريطانيا

هبة بريس – وكالات

نقلت فتاة بريطانية تبلغ من العمر 17 عامًا إلى المستشفى بعد حدوث ثقب في رئتها إثر تدخين ما يعادل 400 سيجارة أسبوعيًّا.

ووفقًا لصحيفة “مترو” البريطانية، انهارت المراهقة التي تدعى “كايلا بليث” وتحول لونها إلى الأزرق أثناء نومها في منزل أحد الأصدقاء.

وبعد نقلها بشكل طارئ للمستشفى وإجراء الفحوصات اللازمة لها تبين أن السبب هو إفراطها في تدخين السجائر الإلكترونية، ما أدى إلى انفجار بثرة هوائية صغيرة تعرف باسم الفقاعة الرئوية في رئتيها؛ ما استدعى خضوعها لعملية جراحية استمرت خمس ساعات ونصف الساعة لاستئصال جزء من رئتها.

وقال والد الفتاة للصحيفة “كان الأمر مرعبًا ومروعًا، كنت معها طوال الوقت، كادت ابنتي تفقد حياتها إثر سكتة قلبية، تحول لونها للأزرق وظن أصدقاؤها أنها لفظت أنفاسها الأخيرة”.

وكشف والد الفتاة أن ابنته بدأت في استخدام السجائر الإلكترونية في سن الخامسة عشرة بعد أن رأت أقرانها يفعلون ذلك، إذ كانت تستنشق 4000 نفخة من السجائر الإلكترونية كل أسبوع، ما يعادل 400 سيجارة أسبوعيًّا.

وقالت كايلا ”عندما كان عمري 15 عامًا، راجت موضة السجائر الإلكترونية وأصبحت شائعة. كل أصدقائي كانوا يستخدمونها، اعتقدت فقط أنها عادة غير ضارة. وكنت أسحب كل يوم 4000 نفخة. كدت أفقد حياتي”.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى