تفاصيل مشروع ضخم لإحداث و تحديث المحطات الطرقية بكل عمالات المغرب

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

موازاة مع سلسلة الأوراش و المشاريع الكبرى التي أطلقها المغرب في الآونة الأخيرة و التي من أبرزها البنية التحتية الرياضية و الطرقية، تقرر أيضا إحداث و تحديث المحطات الطرقية بكل عمالات و أقاليم المملكة.

فبعد النجاح الكبير الذي لقيته محطة الرباط للحافلات و التي تم تشييدها في مدخل الرباط الجنوبي وفق معايير عصرية جعلتها بحق معلمة من حق المغاربة أن يفتخروا بها، تقرر نقل التجربة لتشمل كل عمالات المغرب.

و في هذا الصدد، صرح عبد الوافي لفتيت في رده على سؤال برلماني بأن المغرب ماض في سياسة تحديث و عصرنة و تجويد خدمات النقل، حيث تم إحداث لجنة مشتركة بين وزارة الداخلية و وزارة النقل و اللوجيستيك و الشركة الوطنية للنقل و اللوجيستيك.

و انطلق عمل اللجنة منذ فترة وفق جواب المسؤول الوزاري السالف الذكر من خلال زيارات ميدانية لمختلف أقاليم المملكة، و تم خلالها الوقوف على وضعية المحطات الطرقية المتواجدة حاليا.

و من بين المحطات الطرقية التي شملتها زيارة اللجنة المشتركة نذكر محطات جرادة وخنيفرة وبركان والداخلة وخريبكة ومكناس، في انتظار أن يتم زيارة محطات باقي المدن للوقوف عن كثب على وضعيتها.

هذه الزيارات تأتي بهدف الوقوف على الاحتياجات اللازمة من أشغال إضافية وتجهيزات، فضلا عن تحديد الكلفة الإجمالية المرتقبة لإنجاز هذه المشاريع، ثم تزويد هذه المحطات الطرقية الجديدة بنظام معلوماتي لتطوير وعصرنة تدبير هذه المرافق.

كما تم وفق لفتيت، انطلاق الشطر الثاني من البرنامج الاستراتيجي الذي جرى إطلاقه بهدف مواكبة الجماعات الترابية في تدبير محطاتها الطرقية للمسافرين في إطار شركات التنمية المحلية، حيث ستتم مواصلة تفعيل هذه المقاربة بإحداث محطات جديدة أو تأهيل المحطات القديمة على صعيد كل عمالات وأقاليم المملكة.

هذا المشروع الاستراتيجي تقدر تكلفته بحوالي 49,5 مليون درهم موزعة ما بين 1,56 مليون درهم مخصصة لاعتماد مكتب الدراسات و9,3 ملايين درهم تخص النظام المعلوماتي مع المواكبة والتدريب على هذا النظام، إلى جانب مبلغ 14,1 مليون درهم خاصة بأشغال التهيئة التكميلية الإضافية للمحطات، وانتهاء بحوالي 24,5 مليون درهم تهم التجهيزات والمعدات اللوجستيكية.

و فيما يتعلق بالشطر الأول من هذه البرنامج الاستراتيجي، فقد هم مواكبة 10 جماعات من خلال تقديم الدعم القانوني والمالي لها من أجل إحداث وتأهيل وتدبير هذه المرافق بطريقة احترافية بمدن الرباط ومراكش وطنجة وتازة ووزان والعرائش وتيزنيت والناظور والمضيق والراشيدية.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. مدينة سلا مدينة مليونية ولا تتوفر على محطة من الجيل الجديد على سلاوين دهاب ان ارادو تلسفر ل المحطة الرباط

  2. ليس المحطات من يلزمها التجديد و إنما النقل الطرقي عموما.. يجب القطع و المأذونيات و العمل بدفتر تحملات لتحديث القطاع و عصرنته فنحن مقبلون على كأس العالم..

  3. ،،وما ادراك ما الحافلات كانك في حلبة المصارعة السرعة؛ السرقة التهريب وما خفي كان أعظم!

    .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى