تسعة قت_لى و120 جريحا إثر انهيار منصة خلال تجمع انتخابي بالمكسيك

لقي تسعة أشخاص مصرعهم، وأصيب ما لا يقل عن 120 آخرين بجروح، إثر انهيار منصة خلال تجمع انتخابي في ولاية نويفو ليون (شمال المكسيك)، وفق ما أفادته السلطات المحلية.

ووقع الحادث مساء أمس الأربعاء نتيجة هبوب رياح قوية، خلال تجمع انتخابي حضره مرشح الانتخابات الرئاسية المكسيكية، خورخي ألفاريس ماينيس.

وفي رسالة بالفيديو، قال حاكم ولاية نويفو ليون، صامويل غارسيا، إن “عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم خلال الحادث بلغ حتى الآن ثمانية راشدين وقاصرا واحدا”، مشيرا إلى أن 27 شخصا مازالوا يتلقون العلاج في المستشفى.

وأفادت السلطات الصحية المحلية بأن معظم المصابين تعرضوا لكسور في الجمجمة.

ويعد ماينيس مرشح حزب حركة المواطنين للانتخابات الرئاسية المقبلة، غير أن حظوظه بالفوز أقل من المرشحتين كلاوديا شينباوم وسوتشيل غالفيس.

وأعربت المرشحتان عن تضامنهما مع المتضررين، إذ أعلنت شينباوم، مرشحة حزب حركة التجديد الوطنية (مورينا) الحاكم، والأوفر حظا، أنها ألغت تجمعا انتخابيا كان مقررا اليوم الخميس في مونتيري، مؤكدة “تضامنها مع عائلات وأصدقاء الضحايا”.

بدورها، قدمت مرشحة المعارضة، سوتشيل غالفيس، “تعازيها” لأسر الضحايا، متمنية “الشفاء العاجل لجميع المصابين”.

وتجري المكسيك، يوم 2 يونيو المقبل، أكبر انتخابات في تاريخها، حيث يُدعى أكثر من 97 مليون شخص لتجديد 20,375 منصبا فيدراليا، بما فيها منصب رئيس البلاد، ومقاعد مجلس النواب البالغ عددها 500 ومقاعد مجلس الشيوخ البالغ عددها 128، فضلا عن تسع حكومات ولايات.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى