تصنيف أمريكي مرموق .. المغرب يتربع على عرش خارطة السفر الأكثر أمنا في شمال إفريقيا

 

الكاتب : مصطفى وغزيف

عندما يتعلق الأمر بالسفر واختيار الوجهة المثالية، فإن السلامة والأمان يأتيان في مقدمة الأولويات. وفي هذا السياق، يتألق المغرب على خارطة السفر العالمية كوجهة آمنة في شمال إفريقيا، في تصنيف حديث لموقع Insider Monkey الأمريكي كـبلد وحيد في المنطقة الشمالية من القارة الافريقية الذي يُعتبر وجهة آمنة للسفر.
وتعتبر هذه التصنيفات العالمية مهمة جدًا للمسافرين، حيث تعكس مدى جاذبية وسلامة الوجهات، من خلال الاعتماد على مجموعة من المعايير المهمة، بما في ذلك التفاعل السياحي، والانفتاح على الأجانب، والتنوع الثقافي.
وتشكل الاتصالات المتاحة والميسرة بين المغرب والسياح، ميزة بارزة تؤكد على سهولة الوصول إلى هذه الوجهة. فالمغاربة يتحدثون العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية، وهذا يجعل من التواصل أمرا يسيرا بين السياح المختلفين القادمين من جميع أنحاء العالم، هذا العامل تم احتسابه كواحد من الأسباب الرئيسية التي جعلت المغرب الوجهة الوحيدة الأكثر أمانا، المدرجة في التصنيف العالمي ل Insider Monkey الأمريكي في منطقة شمال إفريقيا.
وتأتي هذه النتائج في ظل توقعات نمو قطاع السياحة في إفريقيا. فوفقًا للتقرير، من المتوقع أن يكون القطاع السياحي هو المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي في القارة، خاصة بعد تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية. وقد ساهمت هذه الصناعة بنسبة 6.5٪ سنويًا في النمو الاقتصادي للمنطقة، ومساهمة بقيمة 186 مليار دولار في اقتصاد المنطقة.
ومن المؤكد أن هذا التصنيف العالمي يجعل المغرب وجهة مغرية للسياح الذين يبحثون عن تجربة سفر آمنة وممتعة في شمال إفريقيا. فهو يجمع بين الثقافة العريقة والتنوع الطبيعي الخلاب، مع مستوى عالٍ من الضيافة والخدمات السياحية الممتازة.
وبالإضافة إلى ذلك، يتمتع المغرب بتاريخ غني وثقافة متنوعة، حيث يمكن للسياح استكشاف المدن التاريخية مثل مراكش وفاس والدروع القديمة، والتمتع بجمال الشواطئ الرملية الساحرة على سواحل البحر الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، وغنى العرض السياحي من الشمال إلى الجنوب.
كما يعتبر المغرب وجهة مثالية لعشاق الطبيعة والمغامرة، حيث يمكنهم اكتشاف جبال الأطلس والاستمتاع بالمشي لمسافات طويلة في المناظر الطبيعية الخلابة واستكشاف الوديان الجبلية الساحرة.
ويعد موقع Insider Monkey الأمريكي، المتخصص في إعداد التصنيفات والتحليلات المالية، من بين المنصات العالمية المرموقة التي توفر معلومات قيمة للمسافرين والمستثمرين على حد سواء. وفي ضوء ذلك، يثير تصنيفها الأخير الذي يصف المغرب بـ “البلد الوحيد” الآمن في شمال إفريقيا، اهتمامًا كبيرًا على المستوى العالمي.
وتتسم معايير تصنيف Insider Monkey بالخصوصية والدقة، حيث تعتمد على مجموعة متنوعة من المعايير المهمة في تقييم الوجهات السياحية. ومن بين هذه المعايير تأتي الاهتمام بالتفاعل السياحي، والذي يعكس مستوى استقبال البلد وتعاون سكانه مع الزوار. كما تأخذ الشركة في الاعتبار أيضًا مدى انفتاح البلد على الأجانب، والتنوع الثقافي الذي يُعد مؤشرًا قويًا على جاذبية الوجهة السياحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى