الحوار الاجتماعي.. أخنوش يلتقي وفدا من الاتحاد العام لمقاولات المغرب

عقد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، يومه الجمعة 29 مارس 2024 بالرباط، في إطار لقاءات الجولة الجديدة من الحوار الاجتماعي، لقاء مع وفد من الاتحاد العام لمقاولات المغرب (‏CGEM‏)، بقيادة رئيس الاتحاد شكيب لعلج، وذلك بحضور كل من وزيرة الاقتصاد والمالية، ووزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان-الناطق الرسمي باسم الحكومة، والوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة.

وخلال هذا اللقاء، تم التنويه بالتدابير التي باشرتها الحكومة الحالية لتعزيز صمود المقاولات المغربية في وجه مختلف الأزمات، ومواصلة انخراطها في دينامية خلق القيمة المضافة وفرص الشغل.

كما جرى أيضا التداول بشأن انتظارات أرباب المقاولات، والمتعلقة أساسا بتعديل مدونة الشغل وإصدار قانون الإضراب. إضافة إلى تدارس ورش إصلاح أنظمة التقاعد، الذي ستقوم الحكومة بتنزيله خلال سنة 2024.

وشدد عزيز أخنوش، على أن الحكومة ضخت نفسا جديدا في آلية الحوار الاجتماعي لتجاوز التحديات التي تعترض المقاولات والطبقة الشغيلة على حد سواء، موضحا أن التوصل إلى توافقات بناءة سيساهم بلا شك في تعزيز الدينامية الاقتصادية والتنموية التي تشهدها بلادنا، بقيادة جلالة الملك، نصره الله.

وكان رئيس الحكومة، قد أعطى انطلاقة جولة جديدة من الحوار الاجتماعي، يوم الثلاثاء الماضي، باستقبال وفد من الاتحاد المغربي للشغل (UMT)، وعقد بعدها لقاء مع كل من وفد الاتحاد العام للشغالين بالمغرب (‏UGTM‏)، ووفد من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل (‏CDT‏).

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. رفع الحد الادنى للاجور إلى 5000 او 6000 درهم، سوف يخلق خروقات في القطاع الخاص بين الاجير والمشغل لأن مصاريف التصريح بالمشغلين يوف ترتفع كثيرا .

  2. اي هي هذه بالتدابير التي باشرتها الحكومة الحالية لتعزيز صمود المقاولات المغربية في وجه مختلف الأزمات

  3. كيف نواكب تضخم الأسعار الملتهبة يوم بعد أخر ولاتراجع إلى ألأسعار السابقة .سؤال……. واش صحاب السميك يقدرو يشريو السكن المومول من طرف جلالة الملك نصره الله.ويعيشو بكرامة××××

  4. نتمنى اصلاح التقاعد بشرط أن لا يكون على حساب العامل الذي افنى حياته في العمل.

    والأخذ بعين الاعتبار سنوات العمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى