النيابة العامة تطالب بإعدام مشتري وابن شقيقته وعشيقته‎

هبة بريس ـ البيضاء

طالب ممثل النيابة العامة بإنزال عقوبة الإعدام في حق هشام مشتري وابن شقيقته، ووفاء زوجة البرلماني مرداس الذي تمت تصفيته أمام فيلته بحي كاليفورنيا الراقي بالدار البيضاء، كما التمس أيضا بمعاقبة العرافة رقية بالسجن المؤبد.

ومن المنتظر ان تكون جلسة اليوم آخر جلسة قبل النطق بالحكم، حيث رفض القاضي كل الملتمسات والدفوعات الشكلية التي تقدم بها دفاع المتهمين، واعتبر ان القضية اصبحت جاهزة للنقاش، حيث تدخل دفاع الطرف المدني، كما تدخلت النيابة العامة التي قدمت دلائلها وطالبت بالإعدام للمتهمين .

وأوضح ممثل النيابة العامة مساء اليوم الإثنين،، أن المتهم الرئيسي انهار واعترف للمحققين بارتكاب الجريمة وفصل لهم الطريقة التي استعملها لتنفيذ عملية قتل البرلماني مرداس، مضيفا أن حمزة ابن شقيقته كان على علم بالجريمة وساعده على تنفيذ الجريمة.

من جانبه حاول دفاع هشام المشتري المتهم الرئيسي بقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، توجيه الاتهام إلى جهة مجهولة غير موكله مشتراي، وذلك حين قال قبل قليل خلال مرافعته أمام محكمة الاستيناف بالدار البيضاء، إن قاتل مرداس الحقيقي يوجد في اسبانيا وليس هنالك دليل مادي على ادانة هشام المشتري الذي انتزعت منه اعترافات تحت التعذيب.

واضاف أن الضابطة القضائية لم تبحث في هاتف مرداس كما لم تبحث في سفرياته المتكررة خلال مدة قصيرة إلى الخارج، ولم تقف عند المنزل الذي كان يملكه في اسبانيا والذي عندما سئلت زوجته وفاء عنه، قالت إنها لا تعلم أي شيء عنه وأنها عندما كانت تسافر معه إلى اسبانيا كان يحجزان رفقة أبنائهما في الفندق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق