الأزمة المائية.. “الأحرار” يحمل “الحكومات السابقة” المسؤولية

لبنى ابروك - هبة بريس

حمل فريق التجمع الوطني للأحرار، بمجلس النواب، مسؤولية الإجهاد المائي الذي تعيشه بلادنا، للحكومات السابقة.

وفي هذا الصدد، قالت النائبة البرلمانية عن التجمع الوطني للأحرار، ليلى أهل سيدي مولود، في مداخلتها بجلسة مناقشة تقرير المجلس الاعلى للحسابات يومه الثلاثاء، “نعيش أزمة مائية غير مسبوقة تراكمت بفعل سوء السياسات والقرارات التي اتخذتها الحكومات خلال ال10 سنوات الاخيرة، والتي أدارت السياسة المائية بمنطق ظرفي وليس ببعد استراتيجي.”

واعتبرت البرلمانية التجمعية، أن المغاربة يؤدون ثمن تدبير مسؤولين لم تكن لديهم بدائل واضحة ولم يتوفروا على حس استباقي لتجاوز ما وصلنا إليه اليوم.

وأضافت أن “الإجهاد المائي الذي نعيشه اليوم لم يعد يحتكم مزيدا من الهدر الزمني في ايجاد الحلول، أو الى تحويله إلى موضوع للجدل السياسي العقيم، لذلك حذر جلالة الملك الطبقة السياسية من جعل الماء مشكلا للزايدات السياسية أو مطية لتأجيج توترات اجتماعية”، لافتة أن تقرير مجلس الحسابات تضمن عددا من النقاط المتعلقة بالماء والتي تشير الى مسؤولية الحكومات السابقة في الوضعية الحالية.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. هههههه
    التنصل من المسؤلية كالعادة.
    مادا عن المخطط الاخضر والمساعدات الضخمة للشركات الكبر لاستغلال الفرشة الماىءية

  2. نعيش أزمة مائية غير مسبوقة تراكمت بفعل سوء السياسات والقرارات التي اتخذتها الحكومات

  3. حزب الاحرار شارك في الحكومات السابقة وتقلد حقائب وزارات مهمة كالفلاحة والمالية الخارجية الخ……..
    وباركا من الكدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق