زيارة ألباريس للمغرب.. تعزيز لشراكة استراتيجية في تطور مستمر

يستهل وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون لمملكة إسبانيا، خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الأربعاء، زيارة إلى المغرب تندرج في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين والتي تشهد تطورا مستمرا.

وتأتي زيارة رئيس الدبلوماسية الإسبانية، الذي سيجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، لتعزز أواصر الصداقة وثبات ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين المغرب وإسبانيا. وهي العلاقات التي ما فتئت تزيد تطورا وغنى بفضل الزخم القوي الذي أضفاه عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، خلال لقاء جلالته مع رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، يوم 7 أبريل 2022.

كما تأتي هذه الزيارة، التي تعد الأولى للسيد ألباريس إلى الخارج على رأس وفد هام، بعد أقل من شهر على تنصيب الحكومة الإسبانية الجديدة برئاسة بيدرو سانشيز.

فبعد 18 شهرا فقط على التوقيع على الإعلان المشترك بتاريخ 7 أبريل 2022، خلال لقاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، شهدت الشراكة بين المغرب وإسبانيا دينامية معززة وتطورا ملموسا في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، كما يشهد على ذلك حوار سياسي معزز ومتواصل، وشراكة اقتصادية هامة، ومجالات واسعة للتعاون تهم عددا من الميادين، لا سيما الثقافة والتعليم والبحث العلمي والتنمية المستدامة والرياضة ومحاربة الهجرة غير الشرعية، والإرهاب.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى