لأول مرة بإفريقيا.. “لارام” تستخدم وقود الطيران المستدام الخالي من الانبعاثات

هبة بريس ـ الدار البيضاء

“انطلقوا معنا نحو رحلة تاريخية”، بهاته العبارة علقت الصفحة الرسمية لشركة الخطوط الملكية الجوية المغربية على تفاصيل أول رحلة لطائراتها باستخدام الوقود المستدام الخالي من الانبعاثات.

و أضافت صفحة “لارام”: “نحن فخورون بالإعلان عن تحقيق رحلتنا الجوية الأولى داخل إفريقيا بدون انبعاثات، بين الدار البيضاء ودكار”.

و أوضحت الخطوط الجوية الملكية المغربية أن طائرة بوينغ B787-9 تابعة للمجموعة عملت بوقود الطيران المستدام بنسبة % 40 مما يثبت أن الالتزام بالاستدامة قابلة للانطلاق.

هذا و كانت لارام قد أوضحت سلفا أن الرحلة (AT 505)، التي قامت طائرة من طراز بوينغ 787-9 بتأمينها، بالتزامن مع انعقاد مؤتمر المناخ (كوب 28) بدبي، هبطت السبت الماضي على الساعة الرابعة والنصف مساء (16H30) في مطار بليز دياني في داكار، بعد ثلاث ساعات ونصف من إقلاعها من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

وأوضح الناقل الجوي المغربي أن الطائرة “دريملاينر”، التي كان على متنها 302 راكبا، أي بكامل طاقتها، استخدمت ما يقرب من 9 أطنان من وقود الطيران المستدام، أي 40 في المائة من الكمية اللازمة للقيام بهذه الرحلة، مما أتاح تجنب انبعاث ما يقرب من 23 طنا من غاز ثاني أكسيد الكربون.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى