بنشعبون : اجتماعات BM و FMI بالمغرب “اعتراف بالتقدم المغربي “

أكد المدير العام لصندوق محمد السادس للاستثمار، محمد بنشعبون، يوم الثلاثاء بمراكش، أن تنظيم الاجتماعات السنوية للبنك وصندوق النقد الدوليين بالمغرب يعد “مؤشرا هاما على الثقة في بلادنا، واعترافا بالتقدم المحرز تحت قيادة جلالة الملك”.

وأبرز السيد بنشعبون، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “المغرب، من خلال استضافة هذه الاجتماعات التي تجمع نخبة المالية العالمية، يجسد أيضا قدرته الكبيرة على تنظيم تظاهرات عالمية بنجاح”.

وأشار إلى أن صندوق محمد السادس للاستثمار يغتنم مشاركته في هذه التظاهرة الكبرى ليستعرض أمام الفاعلين الماليين العالميين المزايا التي يزخر بها المغرب، وكذا مناخ الأعمال والإصلاحات المنجزة تحت قيادة الملك محمد السادس، وهو ما يجعل من المملكة منصة استثمارية جذابة للغاية.

وأوضح أن المغرب سطر مجموعة كاملة من مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي تتطلب استثمارات هامة، مسجلا أن حضور صندوق محمد السادس للاستثمار اليوم بمراكش يمثل، من جهة، “فرصة فريدة لنا للالتقاء بكل هؤلاء المانحين الذين قد يكونوا مهتمين بهذه الدينامية التي أطلقها الملك محمد السادس، ومن جهة أخرى، لتقديم الصورة الحقيقية للمغرب الذي ينخرط في الإصلاحات بنجاح”.

وبعدما سلط الضوء على التعبئة الكبيرة التي تم إطلاقها تحت قيادة الملك محمد السادس بعد الزلزال، إلى جانب زخم التضامن النموذجي بين المغاربة، أبرز السيد بنشعبون “صمود المغرب في مواجهة الأزمات، بما في ذلك الكوارث الطبيعية وقدرته الكبيرة على التعبئة والتنظيم والعمل”

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى