الصحة العالمية: إصابات كورونا عالمياً في ارتفاع

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 38 بالمائة في غشت مقارنة بالشهر السابق، وأنه تم إبلاغ عن أكثر من 1.4 مليون حالة في جميع أنحاء العالم.

ونشرت منظمة الصحة العالمية، السبت، تقريرها التحديثي الوبائي.

وبحسب التقرير فأنه في فترة 28 يومًا من 31 يوليوز إلى 27 غشت، تم الإبلاغ عن أكثر من 1.4 مليون حالة إصابة جديدة بكورونا، وأكثر من 1800 حالة وفاة بسبب الفيروس.

وبالمقارنة بفترة الـ28 يومًا السابقة، كانت هناك زيادة بنسبة 38 بالمائة في حالات الإصابة، وانخفاض بنسبة 50 بالمائة في معدل الوفيات.

ووفقا للتقرير فإن الحالات المبلغ عنها لا تعكس بشكل دقيق معدلات الإصابة بسبب انخفاض الاختبارات والإبلاغ عالميا.

ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، تم الإبلاغ عن أكثر من 770 مليون حالة إصابة بكورونا، و6 ملايين و956 ألف حالة وفاة بسبب الوباء في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. لقد سئمنا وتحطمت نفسيتنا بمعنى الكلمة بسبكم تدهورت فعلا حالتنا الإقتصادية والمعيشية القاسية وحسبنا آلله ونعم الوكيل.

  2. على جميع الشعوب في جميع الدول التزام بتعاليم وزارة الصحة ألا وهي مسافة الأمان وعدم التصافح والنظافة المتكررة بغسل اليدين وغيرها من الإجراءات الوقائية.

  3. كورونا خلف أزمة اقتصادية عالمية تسببت فى تشرد العديد من الأسر الفقيرة والمتوسطة ولحد الآن لازالت تعاني .

  4. نتمنا من الله تعالى ان ينجينا من امراض هده الفيروسات ويشفينا من كل ما يصيبنا هو الشافي المعافي

  5. لازلنا نعاني من مخلفات كورونا من غلاء الاسعار والزيادة في ثمن المحروقات وغيرها من المواد الغذائية الأساسية الضرورية للحياة لآ حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  6. الارض الطيبة التي كانت نظيفة ليست هي الارض الان التي هي الان كلها دمرت بايدينا نحن كفانا تدميرا لها ولي انفسنا لابد من توعية انفسنا وان نتجنب كل ما يادينا ويادي صحتنا

  7. نحن نعيش أزمة صعبة معيشية صعبة جدا في الغلاء المعيشي والاسعار المرتفعة فكيف يعقل تحدثوننا عن كورونا بسبب تعنت الحكومة وعدم تدخلها في شؤون التي تخص المواطنين.

  8. لم نعد نحترم قوانين النظافة ولم يعد هناك احترام وتقدير لهده الارض الطيبة صار الواحد منا يعيش فيها دون احترام

  9. الحكومة تخلت عن المواطنين بوعودها الكاذبة بتوفير الإعانات للمواطنين الذين يتقاضون أجور بسيطة لا تكفيه في معيشته الشهرية.

  10. نريد التغيير والاصلاح وليس كلام فارغة نريد المعقول بمعنى الكلمة بسبكم تدهورت الحالة الاقتصادية والاجتماعية وتشردت جل العائلات ولازالت تعاني حيت أدت به إلى عتبة لايعلمها سوى الله سبحانه وتعالى ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  11. لازال مسلسل كورونا قائم ولم تنتهي حلقاته هههههههههههه والله كورونا أصبحت جزءا منا واصبحنا نتعايش معها فلا داعي للقلق هههههههههههه.

  12. ههههههه كورونا ديال الخبثاء من الانظمة الفاشلة ،بوتين سيريكم معنى كورونا قريبا ، والعجيب في الأمر مملكة ومع ذلك هي في عبودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى