“غلوبال فايننس”: الجواهري من بين أفضل محافظي البنوك المركزية في العالم

هبة بريس _ و م ع

صنفت مجلة (غلوبال فايننس) الأمريكية، والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، ضمن قائمة أفضل محافظي البنوك المركزية في العالم.

ونال الجواهري درجة “أ-“، في التقرير الصادر عن المجلة الأمريكية، الذي يحمل عنوان “Central Banker Report Cards 2023”.

ويعد “بنك المغرب” البنك المركزي الوحيد في العالم العربي المدرج ضمن هذا التصنيف.

ويصنف التقرير، الذي تصدره (غلوبال فايننس) سنويا منذ 1994، محافظي البنوك المركزية في أزيد من 101 بلد وإقليم ومنطقة رئيسية، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، والبنك المركزي لشرق الكاريبي، وبنك دول إفريقيا الوسطى، والبنك المركزي لدول غرب إفريقيا.

وقال جوزيف جيارابوتو، الناشر ومدير التحرير في (غلوبال فايننس)، في بيان، إن مكافحة التضخم، الذي يغذيه الطلب المستحث واضطراب سلاسل التوريد، دفع بجميع إلى اللجوء إلى محافظي البنوك المركزية للحصول على المساعدة.

وأشار مؤسس المجلة الأمريكية إلى أن التصنيف السنوي لـ”غلوبال فايننس” يحتفي بمحافظي البنوك الذين تفوقت استراتيجياتهم على استراتيجيات نظرائهم، بفضل تفردهم وإبداعهم ومثابرتهم.

ويتم تصنيف الدرجات من “أ ” إلى “إف”، أخذا بعين الاعتبار الأداء المحقق على مستوى التحكم في التضخم، وتحقيق أهداف النمو الاقتصادي، والاستقرار النقدي، وكذا تدبير نسب الفائدة. وحسب المجلة، فإن تصنيف “أ” يعني أداء ممتازا، فيما يمثل “إف” فشلا ذريعا.

وضمت قائمة محافظي البنوك المركزية الذين حصلوا على التصنيف “أ-“، كذلك، كلا من ليوناردو فيلار (كولومبيا)، وهيكتور فالديز ألبيزو (جمهورية الدومنيكان)، وأسغير جونسون (إيسلندا)، وبيري وارجيو (إندونيسيا)، وفيكتوريا رودريجيز سيجا (المكسيك)، وإيدا وولدن باش (النرويج)، وليسيتيا كغانياغو (جنوب إفريقيا)، وري تشانغيونغ ( كوريا الجنوبية)، وناندالال ويراسينغ (سريلانكا).

ووفق البيان، سيتم نشر النسخة الكاملة للتقرير وقائمة التصنيفات ضمن عدد شهر أكتوبر من “غلوبال فاينانس”، فضلا عن النسخة الرقمية على الموقع الإلكتروني.

وتعد (غلوبال فايننس)، التي تأسست عام 1987، مرجعا دوليا في مجال الأخبار المالية. وتغطي المجلة، التي نيتم توزيع 50 ألف نسخة منها في 193 دولة ومنطقة، مواضيع تهم التمويل على الصعيد العالمي، لاسيما تمويل الشركات والمشاريع المشتركة وعمليات الدمج والاستحواذ، وأسواق الرساميل والعملات والخدمات المصرفية، وإدارة المخاطر

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Les actuels Marocains ne connaissent pas assez Mr. JOUAHRI. Quand j’ai été trop jeune au début des années 80 je suivais ses débats au parlement quand il était ministre de finance. J’aurai aimé que le monde puisses voir ça maintenant, au même temps découvrir les gros calibres de l’époque, tel que Omr Khalifa, Ait Idder… Un
    monde innoubliable.
    Mes félicitations

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق