صادم.. أزيد من 36 ألف مريض يخضعون لحصص تصفية الدم بالمغرب

أكد البروفيسور طارق صقلي حسيني، في حديث لجريدة “الاتحاد الاشتراكي”، أن عدد المرضى الذين يخضعون لحصص تصفية الدم قد انتقل من 4800 شخص في 2004 إلى أكثر من 36 ألف مريض، اليوم، وفقا للإحصائيات الرسمية المتوفرة.

وذكر الدكتور صقلي جسيني، أن هذا الرقم يعتبر مقلقا بالنظر لكلفة المرض الثقيلة صحيا وماديا، وهو ما يتطلب، بحسب المتحدث، تطوير زراعة الكلي، واستثمار الترسانة القانونية المتوفرة التي تنظم هذه العملية في إطار شفاف يؤكد على المصداقية.

وأوضح رئيس الجمعية المغربية لطب الكلي، أن المعدل السنوي لعمليات زرع الكلي في المغرب يقدّر بما بين 50 و 55 عملية، مبرزا أن عدد العمليات التي كانت تجرى في البداية، أي انطلاقا من سنة 1998 لم يكن يتجاوز عشر عمليات جراحية، ثم بدأ العدد في التصاعد بشكل تدريجي، لكنه يظل تصاعدا لا يستجيب للانتظارات، بالنظر لأعداد المرضى الذين لا يزالون يئنون تحت وطأة المرض.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى