“البرلمان العربي” يرفض تدخل البرلمان الأوروبي في شؤون المغرب

هبة بريس _ الرباط

سجل البرلمان العربي “باستياء كبير” استمرار البرلمان الأوروبي في التدخل السافر في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية عبر توظيف ورقة حقوق الإنسان بناء على ادعاءات باطلة، تفتقد للأسس القانونية وللشرعية، وفي تحيز واضح لا يمكن التغاضي عنه.

وأكد البرلمان العربي اليوم الأحد في بيان صدر في ختام جلسته العادية الثالثة من الفصل التشريعي الثالث، أنه يسجل “باستياء كبير، استمرار البرلمان الأوروبي في التدخل السافر في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية والمساطر القضائية لدولة عربية ذات سيادة، مشهود لها بانفتاحها الدائم على آليات التقييم الأممية، عبر توظيف ورقة حقوق الإنسان بناء على ادعاءات باطلة، تفتقد للأسس القانونية وللشرعية، وفي تحيز واضح لا يمكن التغاضي عنه”.

وذكر بانه تابع بانشغال كبير، نتائج التصويت على التعديلين المقدمين حول التقرير الذي صدر عن البرلمان الأوروبي بتاريخ 19 يناير 2023، حول تنفيذ السياسة الخارجية والأمنية المشتركة 2022، وما تضمنه من انتقاذ لوضعية حقوق الإنسان بالمملكة المغربية.

وشدد على رفض كل التدخلات الخارجية والحملات الممنهجة التي تستهذف الدول العربية تحت غطاء حقوق الإنسان، مطالبا البرلمان الأوروبي ب “التوقف الفوري عن ممارسة الوصاية على حالة حقوق الإنسان في الدول العربية والتحري حول صحة المعلومات والادعاءات التي تصل إليه من أفراد ومنظمات غير محايدة وغير نزيهة، ترتبط بجهات خفية ومكشوفة”.

كما دعا البيان البرلمان الاوربي الى “الالتزام بروح الشراكة التي تربط الاتحاد الأوروبي بالدول العربية عامة، والمملكة المغربية خاصة، والعمل على تنميتها وحمايتها من المضايقات”.

وحذر من عواقب المناورات التي تستهدف أمن واستقرار البلدان العربية، وحث البرلمان الأوروبي على الانكباب على قضايا ومشاكل المهاجرين واللاجئين والأقليات في المجتمع الأوروبي، وما أصبحت تتعرض له هذه الفئة من تمييز وتضييق يرقى الى مستوى انتهاكات صارخة للمواثيق الدولية لحقوق الانسان.

كما حث أعضاء البرلمان الأوروبي على رفض تسييس ورقة حقوق الإنسان وتوظيفها وفق أجندات ظرفية تخدم مصالح ذاتية، والكف عن الخوض في القضايا التي تندرج في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وخلص البيان إلى أن “البرلمان العربي، إذ يرفض المساس بالسيادة القضائية للدول العربية والتدخل في شؤونها الداخلية ومؤسساتها الوطنية، فإنه يدعو البرلمان الأوروبي إلى الالتزام بحسن الجوار واحترام اختيارات تلك الدول لنماذجها السياسية والتنموية والاجتماعية، وتغليب الحكمة ولغة العقل لإيجاد أرضية مشتركة للحوار، وفق المصالح الاستراتيجية بين الجانبين”.

وقد مثل المغرب في جلسات البرلمان العربي وفد ضم كلا من النواب أحمد شد رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بالبرلمان العربى، ومحمد بكوري عضو لجنة الشؤون السياسية والخارجية والأمن القومي، وخديجة حجوبي عضو لجنة الشؤون الاجتماعية، ومحمد عياش عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. La réponse du parlement arabe est franchement une très bonne réponse aux allégations et ingérences du parlement européen. Ces gens doivent comprendre que toute ingérence dans les affaires intérieures des pays arabes et totalement inacceptables par ses peuples. Rien n’autorise les députés européens de décider de ce qui ne les regarde pas puisqu’ils ont été élus par le peuple européen et dont je fais partie. Il serait souhaitable que le parlement Africain dénonce également et refuse également toute ingérence dans les affaires africaines et ce, d’où qu’elle vienne. Ce message est destiné aux nostalgiques du colonialisme qui est révolu. Les Africains sont maîtres chez eux.

  2. شكرآ للبرلمان العربي. البرلمان الأوروبي المنافق الذي يبتز الدول لأغراض دولهم الأوروبية. إن كان فعلا هذا البرلمان يدافع عن حقوق الإنسان بنيته الخالصة مع عليه إلا أن يدعم المملكة المغربية لترك المهاجرين الإفريقيين للعبور إلى أوروبا فقط من أجل العيش. ولكن هذا البرلمان ألأوروبي يحلل حراما و يحرم حلالا. مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس.

  3. خلاص بما ان البرلمان العربي وقف الي جانب الطغاة سوف يسحب البرلمان الاوروبي ادانته ويقدم اعتذارا للمغرب٠٠قالك لو كان منعرفكش أزو ٠٠ي٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠نحسبك مدفع
    المشكل ليست فقط في حقوق الانسان ولكن في الرشوة هل يبارك البرلمان العربي ايضا ويدين التحقيقات ا لجارية مع المترشحين ويطلب اطلاق سراحهم

    ثم متي ناقش البرلمان العربي حقوق الانسان في الدول العربية ينتظر فقط صدور ادانة ليصدر بياناته تحت طلب الدولة المدانة
    هم اجانب ووقفوا الي جانب الشعب المغربي هل تحركتم يوما في هذا الاتجاه ٠٠٠
    انتم لا تعرفون الا الشكر والمجاملة ٠٠نحي فلان ٠٠ونحي الريس الفلاني والملك الفلاني ونثمن ونخربق ٠٠٠،،،،،،،،ووووووو

  4. شكرا للعرب الحقيقيين تحس بالنخوة و العزة العربية في الدفاع عن إخوانهم ليس كالعرب المزيفين دوك لي من هووووووك

  5. يجب تغيير وجهة المغرب نحو المشرق اوروبا لن تفيد المغرب الدبلوماسية فشلت معهم منذ أزيد من 40 سنة هم يلعبون سياسة العصى والجزرة لا نستفيد من اوروبا شيء ديبلوماسيا يجب وضع النقط على الحروف فرنسا مع الجزائر النفط والغاز هو الثمن حاليا الخارطة السياسية تتغير. روسيا والصين لا يريدون أمريكا واوروبا قوة محتكرة لكل شيء الحرب بدأت واوروبا ليست لها القوة لمواجهة روسيا بالرغم من انهم دخلو ا الحرب بطريقة غير مباشرة المغرب عليه ان يغير سياسته حتى اسبانيا اليوم هي تدعم المغرب ولكن لا نظم هدا الدعم مستقبلا

  6. البرلمان الأوروبي عبارة عن جمعية أشخاص يبتزو ن البلدان العربية والافريقية لان كل العالم
    عاق بيهم..لانهم يحبون الاسحواد على خيرات العرب والافارقة ا.البرلمان الأوروبي تقوده فرنسا والمانيا لعدواتهم للمغرب .فقرا ات هده الجمعية الاستثمارية لا تسمن ولا تغني من جوع. على المغرب ان لايبالي بنبح الكلاب .

  7. مكر اوروبا حادث متجدد بتجدد الزمان والمكان، والوسائل والخطط والأفكار، بدهاء وخفاء، وهو مكر جماعي دولي بدلالة صيغة الجمع، “ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”..

  8. لاننكر أن البرلمان العربي قد وقف مؤخرا وقفة رجل واحد مع المغرب خلال تعرضة لمضايقات السنة الماضية .باستثناء الجزائر التي هي التي تشعل الفتن وتخلق البلبلة بإعطائها رشاوي وأتاوات لدوي الدمم الناقصة وفتحت الطريق للبرلمان الاوروبي القيام بهذه المناورات الخبيثة.شكرا للبرلمان العربي.

  9. حقوق الانسان تنتهك جهارا وفي واضحة النهار في جل الدول الاوربية .من يحاسب من ..مجمل القول البرلمان الاوروبي يعلم جيدا ان المغرب ينعم في الامن والامان والحرية المطلقة البرلمان الاوروبي يعلم هذا اكثر منا نحن المغاربة ..وعندما يشتد غيظه وحسده وغيرته يلتف نحو البلاد الامن يتهمه البطلان والكذب ..خدمة لوشاية الاعداء المغرب حر اااامن مطمئن تحت شعار الله الوطن الملك ..وفي الاخير شكرا لاخواننا العرب على هذا التنديد الصريح القوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق