بعد زلة لسان وزير جزائري.. مستثمرون سعوديون يطالبون بالاستثمار بالصحراء المغربية

يبدو أن نظام العسكر قد غابت عنه حتى الأعراف الدبلوماسية في الخطاب الرسمي، بيد أن بعض من مكونات حكومته بدورهم ساروا على ذات النهج والطريق، كالذي تحدث به وزير الصناعة الجزائري، الذي انتقذ واحتقر شركة “تبوك” السعودية المتخصصة في صناعة الادوية، الذي قلل من أهمية الاستثمارات السعودية بالجزائر.

تصريحات الوزير هاته، كانت سببا في غضب كثيرين، تحولت معها مواقع التواصل الاجتماعي إلى منصة لاطلاق التغريدات الغاضبة الي تحمل في مجملها نبرات الغضب والاستهجان، حيث طالب أصحابها برد مسؤول ورسمي على الاهانات، داعين إلى نقل الاستثمارات السعودية من الجزائر الصحراء المغربية، وحث باقي دول الخليج بعدم المغامرة بالاستثمار بهذا البلد.

وشدد الغاضبون في تغريداتهم على أن هذه التصريحات التي طالت الاستثمارات السعودية، غير مقبولة وهي ذات طابع استفزازي، مما يتطلب تحقيقا في الموضوع، علما أن المستثمرين السعوديين كان لهم الفضل في خلق فرص للشغل لشعب يعيش الفقر والبطالة في إشارة للشعب الجزائري الشقيق.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. هذه تربية الكابرانات الجهلة الاغبياء
    مرحبا بالاشقاء السعوديين في وطنهم الثاني المغرب وفي الصحراء المغربية

    5
    1
  2. منذ يوم فقط قرأت ان الجزائر اقالت وزير الصناعة لاحتجاجه علي شركة تبوك التي وضعت خريطة المغرب متضمنة الصحراء بعد احتجاج السعودية علي تصرف الوزير ليظهر ان الخبر كاذب ولا اساس له من الصحة كما حدث من قبل علي الداعية البحريني الذي تم تزوير فيديو نشره ضد الدنمارك ليفبرك من طرف ذباب المخزن علي انه ضد الجزائريين مما استوجب فضحه من طرف الداعية البحريني
    وها هو اليوم خبر آخر مزور وفضيحة جديدة لصناعة الكذب تظهر الي الوجود وكأن الصحراء الغربية فيها صناعة للادوية
    الصحإاء الغربية في صناعة العنف والقمع لا غير

    2
    9
  3. يابنت الريف يالكرغولية تالمي في صمت ههههه حتى واحد مبقا كيتيق فيكم اما الدمار راه فتيندوف. مرحبا باخواننا السعوديين

  4. الجزائر تبحث عن خلا دار باباها وكتقلب على طريحة بحال 63 حرب الرمال و 76 حرب أمگالا 1و2. لكن هي غير مسألة وقت وسينتهي مشكل الكابرنات إلى الأبد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى