وزارة بنموسى تطلق مشروعا وطنيا لإحداث نهضة في القراءة

محمد منفلوطي_هبة بريس

أطلقت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، مشروع ” نهضة في القراءة”، تنزيلا لأحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتفعيلا لخارطة الطريق 2022-2026 من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع”، وخاصة أهدافها الرامية إلى اكتساب الكفايات والتعلمات الأساس والتحكم في اللغات بشكل عام واللغتين العربية والأمازيغية على وجه الخصوص، بهدف إحداث نهضة في القراءة عبر جعلها أولوية لدى فئات المجتمع المغربي لتحقيق استدامة معرفية تسهم في جعل المملكة المغربية في الصدارة ثقافيا بأطفالها وشبابها وسائر مواطنيها.

ويحمل المشروع الوطني للقراءة هذا غايات ذات أبعاد متعددة، والتي نوردها كالآتي:
أولا: الأهداف الاستراتيجية للمشروع
1 تنمية الوعي بأهمية القراءة لدى المجتمع المغربي لتحقيق المشهد الثقافي المنشود.
2 تمكين الأجيال من مفاتيح الابتكار عبر القراءة الإبداعية الناقدة المنتجة للمعرفة.
.3 تعزيز الحس الوطني والشعور بالانتماء عبر دعم القيم الوطنية والإنسانية.
.4إثراء البيئة الثقافية في المدارس والجامعات بما يدعم الحوار البناء والتسامح وقبول الآخر.
5 تشجيع المشاركات المجتمعية الداعمة للقراءة.
6العناية يكتب الناشئة عبر إثراء المكتبات ورفع جودة المحتوى والإخراج.
7 تقديم مشروع ثقافي نموذجي مستدام قائم على أسس علمية لتشجيع مشروعات ثقافية مماثلة.
ثانيا: أبعاد المشروع
يرتكز هذا المشروع على أربعة أبعاد:
+ البعد الأول: التلميذ(ة) المثقف: منافسة في القراءة خاصة بتلاميذ المدارس.
+ البعد الثاني: القارئ الماسي: منافسة في القراءة خاصة بطلبة التعليم العالي ومن بينهم الطلبة الأساتذة بالمراكز الجهوية لمين التربية والتكوين
+ البعد الثالث: الأستاذ المثقف: منافسة في القراءة خاصة بأساتذة الأسلاك الثلاثة للتعليم المدرسي.
+ البعد الرابع: المؤسسة التنويرية: منافسة خاصة بالمؤسسات المجتمعية بما فيها المؤسسات التعليمية
ثالثا: فئات المشاركين من التلميذات والتلاميذ
تتم المنافسة داخل أربع فئات على النحو التالي:
الفئة الأولى وتشمل المستويات من الأول إلى الثالث ابتدائي
الفئة الثانية: وتشمل المستويات من الرابع إلى السادس ابتدائي
-الفئة الثالثة وتشمل المستويات الثلاثة من التعليم الثانوي الإعدادي.
الفئة الرابعة وتشمل المستويات الثلاثة من التعليم الثانوي التأهيلي
رابعا: مراحل التصفيات الخاصة بالتلميذات والتلاميذ
التصفيات الأولى على مستوى المديرية الإقليمية
– التصفيات الثانية على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
التصفيات النهائية على المستوى الوطني.

وأضافت الوزارة في مذكرة لها عممتها على مسؤولي القطاع مركزيا وجهويا واقليميا، أن إحداث المشروع الوطني للقراءة تم برعاية من مؤسسة البحث العلمي بدبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تم إعطاء الانطلاقة الرسمية له في دورته الأولى يوم الإثنين 14 نونبر 2022، والذي اختير له كشعار ” المغرب بألوان المعرفة”.

ويعتبر المشروع الوطني للقراءة مشروعا ثقافيا تنافسيا مستداما يهدف إلى توجيه التلميذات والتلاميذ والطلاب المواصلة القراءة الوظيفية الإبداعية الناقدة التي تمكنهم من تحصيل المعرفة وتطبيقها وإنتاج الجديد منها، وصولا إلى مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر، في توافق مع القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي. ومع النموذج التنموي الجديد، ومع خارطة الطريق 2022-2026.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. مهما فعل هذا الوزير لن يصلح التعليم وخاصة سياسته العسكرية ولحظنا الامتحان الخاص بالاطر الغش والنقل لهذا نطالب بإسقاط نظام السن والميزة

  2. أمصابت نخرجو تعادل مع القراءة..،
    ترفعون الأسقف بدون أعمدة وبذلك تكون النتائج تحت الصفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق