رفضا لمقتضيات ضريبية.. أطباء القطاع الخاص يحتجون أمام البرلمان

نظم أطباء القطاع الخاص الإثنين، وقفة أمام مقر البرلمان في العاصمة الرباط، احتجاجا على المقتضيات الضريبية التي تضمنها مشروع قانون المالية لسنة 2023.

ورفع ن أطباء القطاع الخاص الذين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية شعارات من قبيل “أطباء غاضبون من غياب العدالة الضريبية”، و”لا للاقتطاع من المنبع نعم للعدالة الضريبية”.

وكانت هيئات نقابية ممثلة لأطباء القطاع الخاص في المغرب دعت إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان، اليوم الإثنين، رفضا للمقتضيات الضريبية التي تضمنها مشروع قانون المالية لسنة 2023

ويتضمن مشروع مالية 2023 الذي صادق عليه مجلس النواب وتجري مناقشته داخل مجلس المستشارين ، إجراءات تنص على اقتطاعات ضريبية من المنبع لاستخلاص الضريبة من المهن الحرة.

وقد خلف ذلك غضبا واسعا في قطاع المهن الحرة، ومن أبرزها هيئات المحامين والأطباء في مختلف التخصصات، ونقابة الإحيائيين والصيادلة والمبصاريين والمروضين الفيزيائيين والمحاسبين والموثقين والمهندسين المعماريين والمساحين الطبوغرافيين والبياطرة

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. و ماذا عن الفاتورة المبالغ فيها في ما يخص ثمن الفحص لتشخيص المرض و العمليات الجراحية الذي يكتوي بها المريض وحده رغم انخراطه في التأمين الصحي….(؟؟؟؟)

  2. كاين بعض الاطباء في القطاع الخاص وليس الكل يستغلون بعض الفقراء النصب على اموالهم بدون نتيجة يشكر نفسه ويكره اخر .
    بعض
    الاطباء في القطاع العام الرصيد الشهري طالع لهلا يداوي احد
    الله يهدي الجميع .

  3. هادو مني كتمشي عندهم كضربوك حتى دور كتقام عليك غير فزيتا عند اختصاصي قليلة 300و 400 وكدخل معاها اكوكرافي مطلعها 1000 درهم شفرة اكثرية البعض ديال القلب والجهاز الهضمي /الله ياخد فيهم الحق /راه باريز ومدايرينش هاد الثمن

  4. من الصباح حتى العشية كيمشيو بالملايين لديورهوم او ما بغينش الضرايب ،اسي الطبيب راه مول الزريعة مسكين تيخلص الضرايب فين باغين توصلو بهاد الحسابات ،راه الضرايب لكتخلي البلاد تمشي،وانت حتى المساعدة ديالك كتعطيها 2 ريال،بركة من البكاء اوحمدو الله،هاديك رها مهنة حرة ايوا كمل من راسك

  5. ان أقيمت عليهم ضريبة اضافية، سيناضلونا أولا، و ان لم تستجب الحكومة …. سيرفعون التسعيرة أكثر
    بكل بساطة
    اذن من سيخسر في الأخير؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى