فاتح ماي بالبيضاء.. أجواء باردة و غضب على الحكومة و “المقاطعة” في الواجهة‎

هبة بريس - الدار البيضاء

لم تعهد العاصمة الاقتصادية منذ سنوات أن تمر احتفالات الطبقة الشغيلة بمناسبة فاتح ماي ببرودة كتلك التي شهدتها احتفالات هاته السنة بأهم شوارع البيضاء بعد أن تخلفت المركزيات النقابية المهمة عن أداء مهمتها التي من شأنها أن تعيد الأمل و الروح للعمل النقابي بالمغربي.

أجواء باردة إذن مرت فيها احتفالات فاتح ماي بالبيضاء ، حيث خرجت أعداد قليلة مقارنة بالسنوات الماضية رافعة شعارات تختلف باختلاف النقابات و تموقعها و انتسابها ، رغم أن غالبيتها أبدى امتعاضه و غضبه من إنجازات حكومة سعد الدين العثماني.

و تصدرت شعارات “المقاطعة” واجهة أغلب المسيرات التي جابت بعض أهم البيضاء ، حيث دافع العمال في يومهم العالمي عن خيار المقاطعة الشعبي لبعض المنتوجات الاستهلاكية من خلال لافتات و شعارات أيدت الحراك الفايسبوكي بخصوص المقاطعة و أكدت أن “الخونة الحقيقيون هم من لا يراعون مصلحة هذا الشعب المستضعف”.

و بدورها ، أخلفت نقابة الاتحاد الوطني للمغرب الذرع النقابي لحزب العدالة و التنمية الذي يرأس الحكومة الموعد و لم تشارك بقوة في احتفالات هاته السنة رغم دعوات قادتها للخروج بكثافة و المشاركة في المسيرات التي كان متوقعا القيام بها في أبرز شوارع البيضاء.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق