قبيل المونديال.. صحيفة قطرية تتغنى ببونو وحكيمي

نشرت جريدة (الراية) القطرية في إطار متابعتها لمونديال قطر (فيفا) 2022 في كرة القدم ،مقالا تحت عنوان “نجوم العرب تحت أضواء المونديال” احتفت فيه بمجموعة من اللاعبين العرب المنتظر أن يشاركو في البطولة العالمية التي ستحتضنها الدوحة من 20 نونبر الى 18 دجنبر المقبلين ، من ضمنهم اللاعبان المغربيان أشرف حكيمي وياسين بونو.

فتحت عنوان “حكيمي وجني الثمار” كتبت الصحيفة في عددها اليوم السبت أن الظهير المغربي يعيش واحدة من أفضل فترات مسيرته الاحترافية، على غرار الفترة التي قضاها من قبل مع فريقي بوروسيا دورتموند الألماني وإنتر ميلان الإيطالي، حيث يقدم مستويات مميزة مع باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي الممتاز لكرة القدم، وكذلك في دوري أبطال أوروبا.

وأضافت بأن نجم باريس سان جيرمان “يتطلع لجني ثمار تألقه على الصعيد الأوروبي وأن يحقق إنجازا مع أسود الأطلس ليضع نفسه بين قائمة عظماء الكرة المغربية الذين سبقوه في مضمار التألق”.

وأبرزت بأن حكيمي يعد من أهم عناصر الفريق في الوقت الحالي مستدركة في الوقت ذاته بأنه سيكون مطالبا ببذل المزيد من الجهود عندما يقابل لاعبين من أمثال إيدين هازارد البلجيكي ولوكا مودريتش الكرواتي وألفونسو ديفيس الكندي في كأس العالم المقبلة .

وذكرت بأن أشرف (23 عاما) شارك في 6 مباريات بالموسم الحالي (2022-2023) من “الليغا 1″، مسهما بـ3 أهداف (سجل هدفين، وقدم كرة حاسمة واحدة)، إلى جانب كرة حاسمة أخرى في مباراة باريس سان جيرمان ويوفنتوس في أولى جولات دور مجموعات دوري أبطال أوروبا موسم (2022-2023).
وفي ذات المقال وتحت عنوان فرعي “بونو على درب الزاكي” أبرزت الجريدة أن المحللين يرون أن عملاق حراسة مرمى إشبيلية، المغربي ياسين بونو، هو أحد أفضل حراس المرمى في إفريقيا، إن لم يكن الأفضل رفقة حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي، السنغالي إدوارد ميندي.
وأضافت الجريدة أنه رغم استقبال بونو ل12 هدفا في 5 مباريات فقط بالدوري الاسباني هذا الموسم وبدوري أبطال أوروبا ، إلا أن محللين يرون أن الدولي المغربي يبذل قصارى جهده مع فريقه ويقدم مستويات كبيرة، مشيرة إلى أن الهزائم المتتالية تعود الى تراجع أداء الفريق على مستوى جميع خطوطه.

وذكرت الجريدة بأن بونو حصل الموسم الماضي (2021-2022) على جائزة أفضل حارس مرمى في الدوري الإسباني، حيث شارك في 31 مباراة، استقبلت شباكه خلالها 24 هدفا، وحافظ على نظافتها في 13 مباراة.

وأكدت (الراية) أنه من المتوقع أن يذود ياسين بونو عن عرين “أسود الأطلس” في المونديال المقبل، على غرار المستويات الكبيرة التي قدمها في النسخة الماضية من كأس أمم إفريقيا، لاسيما أن الكثيرين يرون أنه يسير على درب الحارس العملاق بادو الزاكي الذي سبق وتألق مع المغرب في المونديال.

كما اهتمت الجريدة في ذات المقال بالدور الذي يمكن أن يلعبه يوسف المساكني وعلي معلول رفقة المنتخب التونسي، وسالم الدوسري مع المنتخب السعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى