وزيرة بلجيكية من أصول جزائرية تقص شعرها داخل البرلمان احتجاجا على اهانة المرأة بايران

محمد منفلوطي_ هبة بريس

في موقف يعد الأول من نوعه في تاريخ البرلمان البلجيكي، قامت وزيرة الخارجيّة البلجيكيّة “حجة لحبيب”، بقص جزء من شعرها داخل قبة البرلمان احتجاجا منها على الآلة القمعية الايرانية في مواجهة الشعب الثواق إلى الحرية والتحرر.

الوزيرة التي تنحدر من أصول جزائرية، أكدت أن موقفها هذا يأتي تعبيرا ودعما للمرأة الايرانية التي تدافع عن حقوقها وحريتها، مؤكدة أنها لازالت مصدومة من وفاة الشابة الايرانية “مهسة أميني” الشهر الماضي في طهران، والتي كانت سببا في اشتعال نار الاحتجاجات بايران.

ونددت الوزيرة البلجيكية بالقمع الذي لايطاق في مواجهة التظاهرات السلمية، هذا القمع الذي يمارسه النظام الإيراني والذي أوقع أكثر من 150 قتيلا حتّى الآن، دون إحصاء مئات الجرحى والاعتقالات على حد وصفها.

الوزيرة البلجيكية وهي تمسك بمقص لقص جزء من شعرها، كانت مناسبة لنائبة معارضة من أصل ايراني كانت تجلس بجانبها، لتقوم بدورها بعملية القص ذاتها خلال جلسة لهما لمساءلة الحكومة داخل البرلمان.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق