عبر سفارة فرنسا بالمغرب.. باريس تنفي تدخل سلطاتها لإلغاء لقاء تلفزيوني مع زعيم “جمهورية القبائل”

هبة بريس – الرباط

في الوقت الذي كان مفروضا فيه أن تخرج وزارة الخارجية الفرنسية ببلاغ توضح فيه حيثيات قرار إلغاء لقاء تلفزيوني على قناة فرنسية مع زعيم جمهورية القبائل فرحات مهني، في دولة تنصب نفسها صرحا للديمقراطية ، تفاجأ عدد من المتتبعين للشأن السياسي بنفي على لسان السفارة الفرنسية بالمغرب.

وقالت السفارة الفرنسية بالمغرب في بلاغ تكذيبي، أنها اطلعت على المقالات الصحفية والتعليقات التي زعمت تدخل السلطات الفرنسية لمنع مرور شخص على قناة فرنسية، مؤكدة أنها تنفي نفيا قاطعا هذه الاتهامات.

وأضافت السفارة الفرنسية في البلاغ ذاته أنها تظل ملتزمة بحرية الصحافة وحرية التعبير في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى احترام تعددية وسائل الإعلام، والحق في الإعلام و الحصول على المعلومات.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. القباىل ليست حركة انفصالية و انما هي الدولة الأصلية اما ما يسمى ب لالجيري فهي مقاطعة تم احداثها و تسميتها من طرف جينيرال اسمه شنايدر

  2. فرنسا الخبيثة
    فرنساالجشعة المستبدة لا تستحيي ان تفعل شيءا لا يتماهى مع مصالحه
    افيقوا يا عرب

  3. اخبت،شعوب الارض،هو الشعب الفرنسي،من القاعدة،الى،القمة،افريقيا،بكاملها،بدءت،تستقل عن هذه الدولة،التي افقرت،الافريقيين،عشرات،السنين،ومءات،السنين،ان لم ابالغ، ويجب على المغرب،ان،يحتاط،ويحذر،من هؤلاء عباد،الصليب،الذين،لايحترمون،الرسل،ولا الانبياء، فكيف،سيحترمون،ويقدرون،البشر،وخاصة،العرب،المسلمون اسقط فرنسا،وحكامها،والله،لو،لا افريقيا،لكانت،هذه،البلد،العجوز،في العالم الرابع،وليس،الثالث، للاسف الغلطة غلطة الأفارقة الدين،يتقاتلون،على الكراسي،ويتركون فرنسا،الخبيثة،تنهب ونهبت،جميع،خيراتكم،منذ،زمن طويل، افيقوا،يا افارقة،العدو،مازال،متربص،بكم،اليس،فيكم،رجل رشيد

  4. فرنسا صانعة الجزاءر”made in France” وبعد أن اقتطعت اقاليم بأكملها لصالح نظام بوخروبة…هاهي الآن تحمي مقاطعتها ضدا على حساب شعب ودولة القبائل الشعبية الديموقراطية…. وتساهم في أقدم استعمار لدولة القبائل.

  5. ما يدور في الكواليس علمه عند الله تعالى
    نسأل الله عز وجل أن يحفظ الأمة الإسلامية من دهاء ومكر الصليبيين.

  6. لا دخل لنا في الشؤون الداخلية للبلدان!!!
    ولا زال المستعمر السابق يخلق البلبلة بين الجارين كي يستفيد من الاثنين لكن انكشفت لعبته وبات هو الخاسر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق