مراكش: قائد يخلق الحدث بمواقع التواصل الاجتماعي

محمد منفلوطي_هبة بريس

انتشرت فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لقائد بمنطقة أوريكة نواحي مراكش، وهو يقود حملة منسقة رفقة معاونيه بمحيط المؤسسات التعليمية ضد مراهقي الدراجات النارية المتربصين بالتلميذات.

وبدى القائد بلباسه المهني ورشاقته وهو يحاور التلميذات بضرورة مواصلة مشوارهن الدراسي وعدم الانجرار وراء المظاهر المشينة التي من شأنها ان تؤثر سلبا على تحصيلهن الدراسي، داعيا إياهن بالالتحاق بمنازلهن أثناء وقت الفراغ وعدم ضياع الزمن المدرسي أمام أبواب المؤسسات التعليمية، بهدف قطع الطريق أمام الشباب من المراهقين الذين يتربصون بهن الدوائر.

وبصوته القوي وبنيته القوية، وقف الرجل ليجسد دور رجل السلطة بامتياز، ثائرا في وجه المخالفين من أصحاب الدراجات النارية ممن لم يلتزموا بقواعد السير والجولان، وممن يتخذون من محيط المؤسسات موطنا لهم طول اليوم، حيث قام بحجز مجموعة من الدراجات النارية التي توجد في وضعيات غير قانونية.

تحركات الرجل ومهنيته وغيرته على وطنه، كلها عوامل خلقت الحدث على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انصبت معظم التعليقات على التنويه بمواقف الرجل، داعين كافة مسؤولي رجال السلطات والأمن الوطني والدرك الملكي القيام بمثل هاته الدوريات بمختلف محيط المؤسسات التعليمية التي باتت تعرف مظاهر خطيرة من ترويج المخدرات ومعاكسة التلميذات..

إنه نموذج من نماذج شتى لرجال السلطات المحلية من أبناء هذا الوطن، منهم صاحب تلك الشخصية الشبابية بلباسها العصري والتكوين الاكاديمي والقانوني الذي يفرض على صاحبها التعامل والتجاوب مع مطالب المواطنين وفق مقاربة حقوقية، مقتنعا بأن عمله إداريا محضا وليس سياسيا، عكس تلك الصورة التي تجسد الرجل القوي الذي يبسط حكمه على الجميع وسلطته فوق الجميع، مهنة أضحت مزاولتها تعرف العديد من الاكراهات اليومية في مواجهة مباشرة مع المواطنين.
لمثل هؤلاء الشرفاء الذين ساهموا في المحافظة على أمن وسلامة المواطنين، وتحرير الملك العمومي وارجاع الحقوق لأصحابها، يجب ردّ الاعتبار لهم وتشجيعهم وتحفيزهم وإعادة الهيبة لمؤسستهم وفق القانون واحترام حقوق الانسان، وليعلم الجميع أن للدولة هيبتها يجب أن تُحـــفظ وتُـــــصان.

ما رأيك؟
المجموع 44 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. وماذا عن المدن المغربية الاخرى التي تشهد التحرش،وبيع القرقوبي والمخدرات امام أبواب الاعداديات،والثانوياث، ارجو ان الفكرة،وصلت،ابناؤنا،وبناتنا،في خطر،

  2. في الثانوية الإعدادية ابن رشد بجماعة سبعيون الحالة المرضية نفسها نجدها كل يوم دون ان يتدخل احد.
    موطورات بدون بلاطات وبدون شاكمان كواتم الصوت لازعاج التلاميذ.

    تحية لهذا القائد. ارفع له القبعة.

  3. السؤال المطروح، هل القائد له الحق في حجز الدراجات، المفروض أنه إختصاص شرطة السير والجولان

  4. يا رب كثر من أمثاله، هذه هي أخلاق الاسلام. جزاكم الله خيرا، نريد مجتمعا سليما يحفظ لكل مواطن مكانه التي يستحقها، لا نريد مجتمعا تضيع فيه الأمانة.
    تحياتي للجميع.

  5. طوبى لكل من جد و عمل قدر ضميره….الله يحفظك يا قائد و لتكون قدوة اجيبك…

  6. ما أحوجنا لمثل هؤلاء المسؤولين، جزاه الله خيرا، اللهم وفقه في عمله، نتمنى أن لا تخرج ما يسمى بجمعيات حقوق الطفل بالتنديد.

  7. جزاه الله خير الجزاء وأعانه على هذه المهمة النبيلة ونتمنى أن تستمر طيلة السنة وأن تعم جميع أنحاء المغرب

  8. بارك الله فى عملك وعمرك وغيرتك على وطنك كثر الله امثالك هكذا يكون رجل السلطة وليس ذالك الذى يجلس على الكرسى وينتظر اتوات وما يدخل فى بطنه من الحرام جعلك الله قدوة للاخرين

  9. تحية لكل مسؤول من محله يحدو حدوه هدا المسؤول، هاته الظاهرة ثخرب الأجيال الصاعدة التي هي في سن المراهقة و التي هي في حاجة ماسة لحمايها

  10. قضية الأمن بصفة عامة من اختصاص رجال السلطة .والقائد المعني لم يقم سوى بواجبه المهني ويتوصل مقابله بأجره من ميزانية الدولة فلماذا نطبل لكل موظف أدى مهامه .؟ فهد واجبه

  11. مبادره تستحق التنويه
    ليتها يعمم في مدننا المغربيه و بالضبط في محيط مؤسساتنا التعليميه

  12. الله يكثر امثالة فان الشباب اصحاب الدرجات راه ريحتهم اعطات يجب على اصحاب الاختصاص ومن يهمهم الامر التدخل و الضرب بعصى من حديد

  13. تحية اجلال واكبار لهذا الرجل الشهم انه مثال لمسؤول يحس بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقه مما جعله يقوم بواجبه من اجل ردع المخالفين والمتربصين والمتسكعين وما اكثرهم ما حوجنا لمثل هؤلاء المسؤولين

  14. اكثر الله من امثالك وجزاك خيرا عن مواطنيك ونتمنى ان يحدو باقي رجال السلطة بالمغرب حدوه وان لا يضعوا عوائق في طريق هذا القائد

  15. باسم الله الرحمان الرحيم؛
    والله ما أحوجنا لمثل هؤلاء الرجال، خاصة في حي تليلا، بالضبط بالسويقة، بمدينة أكادير والله الفوضى العارمة حتى أن السيارات لا تكاد تمر من كثرة احتلال كل الأرصفة. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق