اتحاد كتاب المغرب: استقبال زعيم البوليساريو “سقطة تاريخية”

ندد اتحاد كتاب المغرب، بشدة، بالاستقبال الذي خص به الرئيس التونسي، قيس سعيد، زعيم انفصاليي “بوليساريو”، بمناسبة انعقاد الدورة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي بتونس، واصفا ذلك بـ “الموقف المتهور” و”السقطة التاريخية”.

وأعرب الاتحاد في بيان له عن استنكار الشديد لـ “هذا السلوك المستهجن والانفرادي وغير المسبوق، والاستعداء المجاني تجاه الشعب المغربي الصديق، والوفي، والمساند للشعب التونسي”، معتبرا أن الموقف المتهور للرئيس التونسي يشكل “انتحارا وغباء وانحرافا سياسيا خطيرا، واندحارا ديبلوماسيا، وضربا غير مسبوق للأعراف الدبلوماسية التونسية، ومسا بمصالحها الإقليمية”.

وأضاف البيان أن هذا الاستقبال يشكل أيضا “سقطة تاريخية، وخطوة أخرى تصعيدية وعدائية من الرئيس التونسي إزاء المملكة المغربية وثوابتها ومصالحها العليا، وعلى رأسها قضية وحدتنا الترابية”.

ودعا اتحاد كتاب المغرب في هذا الصدد كافة المثقفين والكتاب والمبدعين الشرفاء والقوى الحية والشريفة في تونس، إلى “رفض هذا السلوك الأرعن المتهور وهذه الخطوة غير المسؤولة للرئيس قيس سعيد والتنديد بهما”، باعتبارهما يسيئان للرصيد والإرث التاريخي المشترك بين البلدين، في إطار ما يجمع الشعبين الشقيقين من قواسم مشتركة وروابط الأخوة والجوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى