بسبب حوادث العنف المسلح.. الشيوخ الأمريكي يقر مشروع قانون مراقبة الأسلحة

هبة بريس - وكالات

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي في وقت متأخر الخميس مشروع قانون يدعمه المشرعون من كلا الحزبين، يشمل فرض قيود على الحصول على الأسلحة النارية، ومليارات الدولارات لتمويل قطاع الصحة العقلية، والأمن في المدارس.

وتم تبني المشروع بـ65 صوتا مقابل 33 في مجلس الشيوخ، ومن شبه المؤكد أنه ستتم أيضا المصادقة عليه في مجلس النواب الجمعة.

ويأتي هذا التصويت بعد ساعات قليلة على قرار للمحكمة العليا الأمريكية التي قضت الخميس بأن للمواطنين الحق في حمل مسدس في الأماكن العامة، وهو قرار تاريخي له تداعيات بعيدة المدى على الولايات والمدن في أنحاء البلاد التي تشهد تصاعدا للعنف المسلح.

ويلغي هذا القرار قانونا في ولاية نيويورك سُن قبل أكثر من قرن ينص على إثبات وجود حاجة مشروعة أو “سبب مناسب” للحصول على تصريح لحمل مسدس في الأماكن العامة.

ورغم الدعوات المتزايدة لفرض قيود على الأسلحة النارية بعد عمليتي إطلاق نار جماعيتين مروعتين في ماي، أيدت المحكمة المعسكر الذي يؤكد أن دستور الولايات المتحدة يضمن الحق في امتلاك الأسلحة وحملها بدون قيود.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق