أمانة “البيجيدي ” تستنكر تصريحات “بوعياش” وترفض المساس بنظام الارث

هبة بريس - الرباط

انتقدت الأمانة العاة لحزب العدالة والتنمية،تصريحات رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان ، أمينة بوعياش ، بخصوص نظام الارث الاسلامي ، مستنكرة ما قالت أنها مساعي جارية من طرف بعض الجهات للمساس بنظام الإرث الجاري به العمل.

واضافت أمانة البيجيدي في بيان توصلت “هبة بريس ، “أن إصلاح بعض مظاهر الحيف التي تعاني منها المرأة المغربية يمر أولا عبر احترام الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وليس بالاتهام المغرض للنصوص الشرعية بالمسؤولية عن ظاهرة الفقر التي يعاني منها النساء والرجال على حد سواء”.

وجاء في البيان “أن تقييم حوالي عقدين من تطبيق مدونة الأسرة ينبغي أن يتم على ضوء نقاش علمي رصين وموضوعي وهادئ من طرف ذوي الأهلية والاختصاص، بعيدا عن بعض المقولات الإيديولوجية المعادية للقيم الدينية، وهو النقاش الذي ينبغي أن يشارك فيه جميع الفاعلين من علماء وقضاة وقانونيين ومجتمع مدني مسؤول..”

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. طبعا الغلمانيون و اشباه اليساريين مدعي الحداثة وجدوها فرصة سانحة لتغيير شرع الله الحكم العدل و تمرير مخططات اسيادهم في الغرب دون مراعاة لمشاعر الاكثرية المسلمة و نرجو ان يتدخل امير المؤمنين نصره الله حامي الملة و الدين لإيقاف هذا العبث الصبياني من مدعي العقلانية المتوقفة عند حدود الشهوات البهيمية ليس إلا قال تعالى (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ)

  2. نوصى تكعدى راكى تقصيتى رمان لدى محلس قصاء حكومه الدوله مابقى عندك لا سئ ولا والو لأن فى أداء القسم للدستور الحماره ليس الدكر كالأنثى لأن للدكر أنتيين بالمعنى للمرأه حق فى التعليم كالدكر لكن فى الوطيف تحتلف يمكن أن تكون محاميه دكتوره حادمه فلاحه للتعاونيه أستاده سرطيه عميله سريه عسكريه ممرصه وليس السياسه وأنتى سكون لى رسحك حتى واحد مفهومه وواضحه بكل صعوبه لنتحد صد الحاجه رمصان والإحتفاط الدرهم الداحله لعمليه العلميه السريه عبور مرحبا لعبد الحق حيام هن نساء الدوله المعيّنه والباقى للحرائق محدده ممتنعه عن الإمضاء متفرده

  3. يجب الاطلاع على نظام الارث في الاسلام ففي وضعيات كثيرة تاخد الانتى اكثر من الذكر وفي حالات تجب الذكر

  4. لا اريد ان اتهم حزب العدالة والتنمية باهانة المراة خصوصا بعد النكسة التي اصابته، لكن اثارة موضوع الارث ناتج عن المشاكل الاجتماعية التي تتخبط فيها المراة، فلو كنت امراة ووقف عليك اخو او عم او اخو اخو زوجتك التي توفي لاحست بمطالبنا وهو يقتسم معك حتى المناديل ويبيع بيتك لياخذ نصيبه الشرعي، وحتى ان كنت تخترم امك او اختك او بناتك او بنات اصدقاؤك او معارفك، فقم بزيارة لهن بعد وفاة والدهن لتتفاجئ بحرقة الارث هذا ان وجدتهم بمنزلهم الذي سيباع لاقتسامه على اشخاص غرباء.

    ان قضية الارث لا تمس المراة فقط بل تمس الرجل ايضا الرجل الذي لا يلد الذكور وما اكثرهم، فاكيد بعد وفاته ستشرد بناته وزوجته، وسيذهب كل ما خزنه من اموال وعقار الى الاخر الاخر البعيد. وبالتالي فطرح اشكالية الارث ضرورة ملحة الان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق