شركة ترفع ثمن زيت المائدة بدرهمين في عز “حملة المقاطعة”

هبة بريس - الرباط

في ظل حملة المقاطعة لبعض المنتوجات الاستهلاكية بسبب غلاء أسعارها، قامت شركة لإنتاج وبيع الزيوت برفع تمن قنينة لتر من الزيت لدرهمين لينتقل من 14 درهما إلى 16 درهما.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لأحد أصحاب المحلات التجارية، يشير فيه أن شركة خاصة ببيع زيت المائدة طلبت من أصحاب البقالة وضع الثمن الجديد على واجهات القنينات، وقابلت استنكارهم بعبارة “ما سوقكومش، بيعوه بهاذ الثمن”، مظهرا نموذجا للملصقات التي تتضمن ثمن “16 درهما” .

هذه الخطوة التي أقدمت عليها الشركة، جائت في عز حملات المقاطعة التي يشنها المواطنين المغاربة على بعض المنتوجات الاستهلاكية، حتى تنقص أسعارها لأقل ما كانت عليه بالسابق.

هذه الحملة وحدت ما بين العديد من  المواطنين المغاربة، من أجل محاربة جشع بعض الشركات، فيما اعتبرها البعض بأنها خطوة غير مدروسة لكون الجهة التي دعت إليها غير معروفة.

 

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. زيت النباتية مضر لصحة الإنسان خضروات مسلوق أحسن أكله و جيدا لصحة الإنسان

  2. ماشي بعيد تكون عندها علاقة مع أفريقيا وسنطرال هادشي علاش باغيين ينتقمو من الشعب

  3. يجب فتح الحدود حتى يعم الرخاء وتسقط الاسعار بالله عليكم منذ غلق الحدود ومدننا الشرقية تعيش الويلات من فقر وغلاء الاسعار افتحو لنا الحدود واتركونا نعيش بسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق