بنخضرا: المغرب يتموقع بشكل مثالي لانتهاز الفرص التي تتيحها إسرائيل

هبة بريس

قالت أمينة بنخضراء المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن، امس الأربعاء بالدار البيضاء، إن المغرب يتموقع “بشكل مثالي” في مجال الطاقة لانتهاز مختلف الفرص التي تتيحها إسرائيل.

وأبرزت بنخضراء، التي كانت تتحدث خلال منتدى « المغرب-إسرائيل: تواصلوا من أجل الابتكار » (Morocco-israel : Connect to Innovate)، أن « المغرب، بفضل ديناميته للتنمية المستدامة وإلإمكانات المهمة للطاقات المتجددة التي يزخر بها، وقربه من الأسواق الأوروبية ودينامية الابتكار، والسياسة المناخية الطموحة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يتموقع بشكل مثالي لانتهاز الفرص المتاحة، وإرساء شراكات مربحة للطرفين، لاسيما مع إسرائيل.

وأشارت، في هذا الصدد، إلى أن المغرب الذي يتميز بانخفاض معدل انبعاثاته، وهو في نفس الوقت عرضة لتأثيرات التغيرات المناخية، تحمل في وقت مبكر للغاية مسؤولياته من خلال الإعداد التدريجي لرؤيته من أجل الإجابة عن المشاكل المتعلقة بالأمن الطاقي، وندرة المياه والتصحر والفيضانات وارتفاع مستوى سطح البحر.

وذكرت بنخضراء أن المغرب انخرط، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في التنمية الشاملة المستدامة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، وهو التزام ليس وليد اليوم ويترجم الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس للتنمية المستدامة والحفاظ على البيئة.

من جهة أخرى، أكدت المسؤولة أن المملكة تتوفر على مزايا عديدة لتحقيق الانتقال الطاقي ، ولاسيما الطاقات المتجددة والهيدروجين حيث يمكنها التموقع في الريادة، بالإضافة إلى التموقع كمنصة متميزة ورائدة للإنتاج والتصدير على المستوى الإقليمي، في مفترق الطرق بين أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط.

وأكدت أن المغرب يطمح أن يصبح في السنوات المقبلة، بناء على الاختيارات التي اتخذها ، القاعدة الصناعية « الأكثر تنافسية » على مستوى العالم، ومن ضمن أكبر 5 منصات صناعية ابتكارا على مستوى العالم، وكذا القاعدة الصناعية المرجعية الخالية من الكربون بالمنطقة، على اعتبار أنه واحد من البلدان التي تتوفر على مؤهلات مهمة في مجال الطاقات المتجددة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. التخلف في أرقى حلاته ،فرص ؟،،
    هل ما يسمى إسرائيل دولة اصلا ؟؟،
    الم تقرأو كتاب الله ان ما يسمى إسرائيل زائل بدلائل قرآنية ،ام انكم لا تعلمون شيئ عن الإسلام!؟

  2. أصبح التعامل مع الكافرين من أهل الكتاب
    و الكفر بآيات الله الناهية عن ولاياتهم (سورة المائدة، آيات 51 -54)
    خصلة حسنة.
    أبشروا بالخلود في سعير الله.
    “يوم تقلب وجوههم في النار
    يقولون:ياليتنا أطعنا الله و أطعنا الرسول.
    و قالوا: ربنا إننا أطعنا سادتنا و كبراءنا فأضلونا السبيل” سورة الأحزاب، آيات 64-68

  3. إسرائيل(دولة) عمرها 60 سنة ننتهز الفرصة لنصبح شريكا لها المغرب امبراطورية عمرها 8 قرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق