نشاط نقابي ..وجهة لتنمية قدرات ممثلي العمال والمسؤولين النقابيين

نظمت الشبيبة الفوسفاطية بإقليم الجديدة تحت إشراف المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للفوسفاط SNP -إقليم الجديدة- المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب UGTM، يوما دراسيا لفائدة أطرها والمسؤولين النقابيين، بقاعة وليم بدرب غلف بمدينة الجديدة، بحضور وازن ناهز 200 مشارك ومشاركة وسط حفاوة الاستقبال وحسن التنظيم من أعضاء مكتب الشبيبة.

وفي كلمة للكاتب الإقليمي للاتحاد العام عن إقليم الجديدة وسيدي بنور عبد الله الهوري الذي عبر عن اعتزازه بحضور هذا الجمع الذي يعد ثمرة نضالات مشتركة بين مكونات الاتحاد العام للشغالين بالإقليم، الذي بوأته انتخابات ممثلي المأجورين لسنة 2021 الريادة. حيث حصل على المركز الأول إقليميا في القطاع الخاص والريادة بعد الجمع بين القطاعين. يأتي هذا بعد تظافر المجهودات رغم قلة الإمكانيات ورغم اكراهات الشهر الفضيل، ورغم العراقيل. لكن الإرادة منحت الفوز البين والذي من بين مؤشراته التجمع الضخم الذي نحضره اليوم.

أماعادل الزمية نائب الكاتب الوطني فقد أشار في مستهل كلمته بان مجمل توصيات المؤتمر الوطني الأخير المنعقد بمدينة العيون الذي أقر بإحداث المنظمات الموازية كالشبيبة والمرأة قد تم تنفيذها بأكملها. هذه الهيكلة الموسعة لمكاتب إقليم الجديدة والتي تعد تجربة فريدة على مستوى قطاع الفوسفاط مما أعطى تدفقا هائلا للشغيلة الفوسفاطية في اتجاه الاتحاد العام للشغالين بالمغرب. وأضاف نائب الكاتب الوطني على أنه بعد الإنتهاء من هذه الهيكلة توجهنا للتكوين والتأطير لتنمية قدرات ممثلي العمال والمسؤولين النقابيين لمواجهة التحديات المستقبلية، وما هذه الدورة التكوينية إلا البداية.

وفي الفترة المسائية تناول العرض الأستاذ مصطفى مكروم مدير المقر المركزي وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام موضوعا بين فيه دور المفاوضة الجماعية وآفاقها المستقبلية ودور النقابة وممثلي العمال في فض نزاعات الشغل. كما بين للحاضرين دور الغرفة الثانية للبرلمان التي يترأسها الكاتب العام لمركزيتنا في مناقشة مشاكل الأجراء في كافة القطعات، وتوفرنا في مجلس المستشارين على فريق قوي سيساهم في إيصال ملفاتنا المطلبية لأعلى مستوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى