الحبس النافذ والغرامة في حق البرلماني سعيد الزايدي

هبة بريس _ الرباط

قضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قبل قليل من مساء اليوم الخميس 31 مارس 2022، بالحبس سنة نافذة في حق البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية سعيد الزايدي، وغرامة مالية قدرها 800 ألف درهم

ويعرف أن اعتقال سعيد الزايدي النائب البرلماني باسم حزب التقدم والاشتراكية عن دائرة بنسليمان سعيد الزايدي، جاء بناء على شكاية تقدم بها مستثمر عقاري تفيد بتعرضه للابتزاز من طرف الزايدي وطلب رشوة مالية منه، حيث تم بناء على الشكاية نصب كمين محكم للمتهم، ليتم توقيفه في الرباط بتاريخ 5 أكتوبر الماضي متلبسا بتلقي رشوة قدرها 40 مليون سنتيم

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لا بزاف مسكين !!!!! لائحة تهم ثقيلة والحكم محفف هل السبب هو الصفة رغم ان الصفة في مثل هذه القضايا تعد ظرف تشديد خاصة في قضايا المال والشطط في استعمال للسلكة وووو الخ اظن من أزاد امتهان الجريمة يجب أن يدخل عالم السياسة هذا استنتاج لا غير من مواطن بسيط في الحضيض

  2. خاصة لجنة خاصة لمراقبة أمثال هذا لأن البلد لم يتقدم بسبب هؤلاء خاصهم غرامة مع الحبس مع الفصل من الوظيفة

  3. سيؤدي ما عليه وسيخرج من السجن وسيصل مرة أخرى الى البرلمان و ستعظى له المسؤولية كي يبيع ويشتري في المواطنين كما يحلو له وهكذا ستبقى الدار وما عليها الى أن يرث الله الأرض و الار عليها. الرشاوي كثرت وتشعبت في هذا البلد والأحكام التي تصدر لمحاربتها ليست في المستوى، الشئ الذي شجع على استفحالها وانتشارها.

  4. بما أنه برلماني فهذه ليسة جريمة بل زد على ذلك انها خيانة عظمى خيانة من وضعوا الثقة فيه ونصبوه ممثلا لهم لارساء العمل بنزاهة وأمانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق