الأحرار: المؤتمر الوطني نقطة تحوّل وانتقلنا من “مسار الثقة” لـ”مسار التنمية”

هبة بريس _ الرباط

قال المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار أن “المؤتمر الوطني السابع، المنعقد نهاية الأسبوع المنصرم والذي جُدِّدت فيه الثقة في عزيز أخنوش رئيسا للحزب، يشكل نقطة تحوّل في الأرضية الصلبة التأطيرية للمرحلة المقبلة لرفع تحديات جديدة تستجيب لتطلعات المغاربة، مشددا على ضرورة إيجاد صيغ تحقيق مصالحة الشباب مع السياسة”

وأوضح الحزب ” عقب اجتماعه أمس الثلاثاء لتقييم مؤتمره الوطني العادي السابع، المنعقد يومي 04 و05 مارس الجاري، ومناقشة مجموعة من النقط التنظيمية والسياسية، أن المؤتمر الوطني السابع انعقد في وقت “كسب فيه الحزب تحدي ‘مسار الثقة’ بتصدره المشهد السياسي المغربي، ليتطلع إلى كسب تحدي جديد يتمثل في تنفيذ ‘مسار التنمية’، على الرغم من السياقات المعقدة، وبرهانات جديدة تستجيب لانتظارات وتطلعات المغاربة، وعلى رأسها مواصلة ترسيخ دعائم الدولة الاجتماعية، مرتكزا على برامج الحزب والأغلبية الحكومية المتضمنة في البرنامج الحكومي الذي يشكل التزاما وتعاقدا حقيقيا مع المواطنين”.

وكشف البلاغ أن ” المكتب السياسي أجمع على أن مجهود الحزب في المرحلة المقبلة سيرتكز على تبني ذات القيم والحفاظ على نفس تعبوي يرفع من مستوى التأطير، ويقوي المؤسسات الداخلية، مع توجيهها لخدمة “مسار التنمية” والوفاء بالالتزامات عبر التقاطع مع المجهود الذي تقوم به الحكومة والبرلمان وباقي المؤسسات المنتخبة”

وتوقف أعضاء المكتب السياسي، وفق البلاغ، عند “مرجعية الحزب السياسية المبنية على الديمقراطية الاجتماعية كمنهج للتدبير يروم محاربة الفقر والهشاشة وينشد الانتصار للمناطق البعيدة وإدماجها في المنظومة الاقتصادية والاجتماعية، وبناء جسور بين السياسات العمومية التي تستهدف البنيات التحتية وأثرها على الإنسان”

وأكد المكتب السياسي لـ”الأحرار” تطلعه خلال المرحلة المقبلة إدماج هاته القيم في مجهوده التنظيمي، وذلك عبر الانفتاح على مجموعة من الهيئات الموازية من أجل أن يكون حسه الترافعي مستوعبا في شموليته لمختلف الإشكالات التي يعاني منها المجتمع.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق