تعزيزات أمنية بالاسواق لحماية التجار بعد واقعة سوق اسبوعي بالقنيطرة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

وضعت السلطات الأمنية بعدد من الاقاليم، خطط لحماية التجار من اللصوص وتأمين الاسواق، بعد واقعة سوق أحد ولاد جلول بإقليم القنيطرة الاسبوع الماضي.

وعاينت جريدة ” هبة بريس” عدد من الاسواق الأسبوعية، والوقوف على حجم التعزيزات الأمنية التي شهدتها هذه الفضاءات التجارية من أجل توفير الحماية التجار وكذلك المستهلكين، وتعقب كل ما من شأنه خلف الفوضى من أجل السرقة.

وتختلف التعزيزات الأمنية بحسب تواجد الاسواق،حيت بمناطق القروية تتواجد عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والسلطات المحلية، فيما بعض المناطق الحضرية يلاحظ وجود عناصر الأمن والقوات المساعدة.

وكانت الاسواق الأسبوعية إلى وقت قريب لا تشهد مثل هذا التواجد الامني، لكن بعد واقعة القنيطرة، لوحظ وجود تعزيزات تفاديا لتكرار نفس الاعتداء على التجار.

وقالت مصادر عليمة ل ” هبة بريس” أن جل مصالح مراقبة الغش والاسعار بمختلف عمالات الأقاليم والمدن، قد وجهت لها تعليمات صارمة، ومعها ستدشن حملات واسعة بمختلف الاسواق لمواجهة التلاعب باسعار المواد الغذائية او الغش في مكوناتها من أجل حماية المستهلك، خصوصا بعد موجة الغلاء التي شهدها مواد غذائية في الاسواق

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق